https://al3omk.com/321136.html

“كراطة أوزين” تظهر مجددا في مسرح الهواء الطلق بأكادير

اضطر منظمو تظاهرة juste pour rire، والذي تحتضنه مدينة اكادير إلى الاستعانة ب”كراطة”، لسحب المياه الناجمة عن التساقطات المطرية الخفيفة التي اجتاحت ردحة مسرح الهواء الطلق، وتسببت في تكون ضايات مائية وسط السجاد البلاستيكي الذي تم تتبيثه في ارضيته، وهي اللقطة التي اعادت إلى الأذهان فصيحة مركب الخامس في عهد الوزير الحركي السابق محمد اوزين.

وساعد رشيد شو المنظفات في إحدى الاوقات، بحيث انخرط هو الآخر في عملية تنقية الردحة من المياه، وتجدر الإشارة إلى أن العلالي يحضر إلى جانب مجموعة من الفنانين الكوميديين أغلبهم شباب كأنس المشاتي، وسفيان نعوم، وكليهما من ابناء مدينة اكادير.

وعرف اليوم الثالث للتظاهرة اقبالا جماهيريا كبيرا، بحيث بدأ الحضور بالدخول قبل موعد العروض بحوالي ساعتين، وذلك تفاديا للارتباك الذي وقع فيه المنظمون امس الجمعة، بحيث تفاجأ عدد من الحاضرين خارج الأماكن التي أدوا ثمنها غاليا ليجدوا انفسهم يتابعون فقرات السهرة من اعلى مقعد جماعي يتسع لثمانية أشخاص.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك