https://al3omk.com/322831.html

تذمر وسط ساكنة دواوير بورزازات من تسرب فيضانات واد لمياه الشرب مياه الشرب تغير لونها وأصبحت غير صالحة للاستهلاك

تُعاني خَمسة دواوير تابعة لجماعة “إدلسان” بإقليم ورزازات، منذ أزيد من أسبوعين من تغير لون مياه الشرب، وسط تذمر واستياء عارمين في صفوف ساكنة المنطقة.

ويعود سبب تغير لون مياه الشرب، بحسب عدنان الخسوي رئيس جمعية الأمل للماء الصالح للشرب، إلى تسرب مياه فيضانات وادي دادس، بسبب الأمطار الغزيرة التي عرفتها المنطقة مؤخرا، إلى البئر التي تزود الساكنة بالماء الشروب.

وأضاف الخسوي في تصريح لجريدة “العمق”، أن الجمعية المسيرة لمياه الشرب بالمنطقة تتوفر على بئرين، أحدهما على ضفاف واد دادس، والثاني بعيد عن الواد، والساكنة تعاني حاليا من اختلاط مياه فيضان الوادي بمياه الشرب، ما جعله غير صالح للاستهلاك.

وأردف المتحدث ذاته، أن “البئر الثاني أنجز بشراكة مع جهة سوس ماسة درعة سابقا سنة 2013، وحاولنا في الجمعية وبشراكة مع الجماعة أن نزوده بالكهرباء وربطه مع الخزان بأنابيب، وبدأ العمل به في شهر مارس، وكان يزود الساكنة بمياه ذو جودة عالية وبوفرة”.

ومع موجة الحرارة التي عرفتها المنطقة شهر يوليوز الماضي، يضيف الخسوي، “تراجعت المياه في البئر إلى 70 سنتيم، وبمبادرة من المكتب المسير للجمعية، قمنا بتعميق البئر بإمكانياتنا الذاتية، إلا أننا لم نتمكن من ذلك، لأن البئر كان يتواجد في منطقة فيها فرشة مائية كبيرة”.

وأمام هذا الوضع راسلت جمعية الأمل للماء الصالح للشرب الجهات المعنية بكل من جماعة إدلسان وعمالة إقليم ورزازات من أجل التدخل لمساعدتهم على تعميق البئر، غير أن نداءاتهم لم تلق، بحسب رئيس الجمعية، أية أذان صاغية، وفضل المسؤولون عوض ذلك توزيع المياه على الساكنة عن طريق الصهاريج، في حين أن الحل يكمن في تعميق البئر.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك