https://al3omk.com/333068.html

“المقاطعة” تتسبب في انخفاض حاد في حجم معاملات “سنطرال” سجلت انخفاضا بنسبة 19 في المائة

كبدت حملة المقاطعة التي انطلقت منذ شهر أبريل الماضي، شركة “سنطرال دانون” خسائر كبيرة، حيث كشفت الشركة، أن الحملة أدت إلى انخفاض حاد في حجم معاملات الشركة والذي بلغ 2.6 مليار درهم في النصف الأول من العام الجاري مقابل 3.2 مليار درهم في نفس الفترة سنة 2017.

وسجلت الشركة في بلاغ لها اليوم الأربعاء، انخفاضا بلغ 606 مليون درهم أي ما يعادل نسبة 19 في المائة، مضيفة أن قطاع الحليب بالمغرب تضرر بشكل كبير من حملة المقاطعة، ما أدى إلى تراجع مبيعاته بنسبة 28 في المائة.

وفيما يتعلق بالفائض التشغيلي الإجمالي (الإيرادت) خلال النصف الأول من عام 2018، فقد بلغ 167 مليون درهم، بانخفاض بلغ نسبة 50٪ مقارنة بنهاية يونيو 2017، بسبب انخفاض النشاط التجاري.

وزادت “سنطرال دانون”، أنها خسرت خلال النصف الأول من العام الجاري 115 مليون درهم، مشيرة إلى أنها ستقوم في الفترة المقبلة بتخفيض ثمن تصنيع منتوجاتها، للموازنة بين ثمن بيع الحليب، ولتقليص الأضرار التي لحقتها جراء حملة المقاطعة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك