https://al3omk.com/333181.html

انعدام “الأنسولين السريع” يثير مخاوف مرضى السكري بالحاجب وصل إلى 193 درهما للقنينة في الصيدليات

محمد اهرمش – الحاجب

تعاني المراكز والمستوصفات الصحية بإقليم الحاجب، من انعدام “كلي” لحقنات مادة “الأنسولين السريع” منذ مطلع الشهر الجاري، علما أن شريحة من المواطنين من ذوي أمراض السكري المزمن بتراب الإقليم يستفيدون من هذا النوع من الدواء مجانا ويتسلمونه من طرف المراكز الصحية القريبة من سكناهم بشكل منتظم، وهو ما خلق قلقا وخوفا في أوساط المرضى بالمنطقة.

عبد الجليل الخو فاعل جمعوي بالإقليم، قال في تصريح لجريدة “العمق”: “أمي مريضة بداء السكري المزمن وكانت تستفيد من حقنات الأنسولين السريع بشكل منتظم من المستوصف الصحي بمركز سوق الكور التابع لمندوبية الصحة بإقليم الحاجب، لكن منذ بداية الشهر الجاري انعدم الدواء المذكور بالمستوصف القريب منا، ولما ربطنا الإتصال للبحث عنه في مراكز أخرى بالإقليم لم يتم العثور عليه، مما اضطرنا لشرائه من الصيدلية بثمن يفوق طاقتنا وصل إلى 193 درهما لقنينة لا تكفي لسد حاجيات أمي لأكثر من أسبوعين”.

هذا الوضع المقلق في انعدام الدواء الذي لا زال يعيشه القطاع الصحي بمدن ومناطق أخرى بالمغرب منذ شهور، كان قد دفع أطباء المستشفى الجهوي “سانية الرمل” بتطوان إلي الاحتجاج في شهر يونيو المنصرم، تعبيرا عن غضبهم من توقف تزويد إقليمهم بالأدوية والمستلزمات الطبية، وهو ماتسبب في تأجيل عمليات جراحية وتزايد معاناة المرضى، فيما وجه المحتجون “نداء ستغاثة” إلى الحكومة والوزارة الوصية، من أجل التدخل لـ “إنقاذ ما يمكن إنفاذه”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك