https://al3omk.com/339074.html

اعتصام مسيري وكالات البريد .. العثماني يدخل على الخط ويعد بالحل يخوضون اعتصاما بالرباط منذ 4 أيام

دخل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على خط الاعتصام المفتوح الذي يخوضه مسيري الوكالات البريدية أمام المقر الاجتماعي لإدارة بريد المغرب بالرباط، مبديا استعداده لدراسة الملف وبحث حيثياته من أجل إيجاد الحلول الممكنة بشأنه.

جاء ذلك إثر إجراء الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب عبد الإله الحلوطي، اتصالا برئيس الحكومة بخصوص الملف المطلبي لمسيري الوكالات البريدية، حيث طلب المسؤول النقابي من العثماني “إيجاد صيغة للجلوس إلى طاولة الحوار من أجل مدارسة المطالَب التي يرفعها الوكالاتيبن”.

ويخوض مسيرو الوكالات البريدية التابعين للجامعة المغربية للبريد، اعتصاما مفتوحا أمام إدارة بريد المغرب منذ أربعة أيام، من أجل الدفاع عن مطالبهم المتعلقة بتسوية الوضعية، وبالإدماج في أسلاك البريد، وتوفير الحماية الاجتماعية، والتقاعد والتغطية الصحية، ورفع “المعاناة” التي يعيشونها بسبب الأجور التي لا تتجاوز 425 درهما شهريا بالنسبة لفئة، و352 درهما لفئة أخرى.

وكان مسيرو وكالات البريد بالعالم القروي قد هاجموا إدارة بريد المغرب، متهمين إياها في وقفة احتجاجية الثلاثاء المنصرم بالرباط، بـ”العمل على استدامة أوضاعهم الاجتماعية المتردية جراء تقاضيهم أجرة لا تتعدى 500 درهم في الشهر لما يربو عن 20 سنة أو أكثر”.

وطالب مسيرو وكالات البريد بالعالم القروي الملك محمد السادس ورئيس الحكومة، بالتدخل لإيجاد حل لهذا الملف الذي عمر ما يزيد عن 3 عقود، وذلك بالإدماج في أسلاك البريد، وتوفير الحماية الاجتماعية، والتقاعد والتغطية الصحية، موضحين أنهم لا يتوفرون عن التغطية عن المرض ويسد في وجههم الولوج إلى نظام “راميد”.

وتساءل المحتجون: “هل يقبل عاقل أن يتقاضى بريدي 500 درهم في الشهر؟”، مشددين على ضرورة إنصافهم من الناحية الاجتماعية والقانونية باعتبارهم يشتغلون في المناطق النائية المعروفة بظروفها الصعبة، مناشدين رئيس الحكومة باعتباره رئيسا للمجلس الإداري لمؤسسة بريد المغرب، التدخل العاجل لحل مشكلهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك