https://al3omk.com/340950.html

الـPJD والاستقلال والفيدرالية يحتجون ضد رئيس جماعة من الـPPS (فيديو وصور) اتهموه بـ"الفساد المالي"

احتشد أزيد من 300 شخص من سكان الجماعة القروية “سيدي عزوز” التابعة لإقليم سيدي قاسم، في مسيرة ووقفة احتجاجيتن ضد ما اعتبروه “ممارسات سلطوية وغير مسؤولة لرئيس المجلس الجماعي” منددين بـ”الفساد المالي الذي بات مستشريا في عدد من القطاعات المرتبطة بالجماعة” التي يسرها حزب التقدم والاشتراكية.

الوقفة التي نظمتها أحزاب العدالة والتنمية وفيدرالية اليسار الديمقراطي والاستقلال وبعض الجمعيات والنقابات المحلية، أمس الأربعاء، ندد خلالها المحتجون بـ”الواقع المزري الذي تعيش فيه جماعتهم، خاصة المسالك الطرقية والإنارة العمومية والخدمات البسيطة المرتبطة بمصالح المواطنين،” مطالبين بـ”القطع مع النهب المستمر للمال العام، وترشيد النفقات بما يعود بالنفع على عموم ساكنة الجماعة”.

المحتجون خاضوا مسيرة على متن سيارات النقل الكبيرة من دواوير الجماعة في اتجاه مقر المجلس الجماعي، متهمين رئيسهم بـ”منع وسائل النقل المدرسي من الوصول إليهم لنقل أبنائهم، الأمر الذي يحول دون تمكن العشرات من الأطفال الصغار من متابعة دراستهم خاصة الإناث مهم”، وفق تعبيرهم.

منسق الوقفة والكاتب المحلي لحزب المصباح سمير شهيد، استنكر في كلمة بالوقفة ما سماه “المحاولات البئيسة لثني الناس للحضور للوقفة، عبر أعضاء المجلس الجماعي وبعض أعوان السلطة، معتبرا أن “زمن الخوف والترهيب وإسكات الناس لم يعد ممكنا اليوم”، مردفا بالقول: “أنتم المحتجون صنعتم حدثا تاريخيا على مستوى المنطقة، وهذا اليوم هو بداية الأمل والتغيير المنشود، ويوم أسود لجبهات التحكم والإفساد”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك