https://al3omk.com/341145.html

نقابة تندد بـ”قمع” أساتذة “الزنزانة 9” .. وتحمل المسؤولية للحكومة قوات الأمن فضت اعتصامتهم وأوقعت إصابات

أعلنت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، رفضها لما سمته “تغليب منطق المقاربة الأمنية لفض الاشكال النضالية السليمة”، منددة بالتدخل الأمني الذي طال المحتجين من أساتذة السلم التاسع “الزنزانة 9″، محملة المسؤولية للوزارة الوصية والحكومة.

واستنكرت الكتابة العامة للجامعة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، ما وصفته بـ”التدخل الأمني غير المسؤول والعنيف الذي طال الشكل النضالي لأساتذة الزنزانة 9، عوض تغليب فضيلة الحوار والتعجيل بتلبية المطالب”.

اقرأ أيضا: الأمن يفض اعتصام أساتذة “الزنزانة 9” بالرباط ويوقع إصابات (فيديو)

وحملت النقابة وزارة التربية الوطنية والحكومة “مسؤولية تأزيم الأوضاع داخل الوزارة من خلال عدم الاستجابة للملف المطلبي للأسرة التعليمية رغم تصاعد الاحتجاجات داخل القطاع”، مجددة تضامنها مع مطلب إنهاء السلم التاسع بالقطاع، وما يترتب عن ذلك من استجابة فورية عبر ترقية المعنيين بشكل استثنائي إلى السلم التاسع وبأثر مادي وإداري يحقق الإنصاف.

وطالبة نقابة عبد الإله دحمان، الوزارة الوصية بتدشين حوار قطاعي جاد ومسؤول يقدم حلول نهائية وحاسمة لكافة الملفات والقضايا المرتبطة بالفئات المتضررة، حسب البلاغ ذاته.

وتدخلت قوات الأمن في الساعات الأولى من صباح أول أمس الثلاثاء، بالقوة لفض اعتصام أساتذة السلم 9 أو ما يعرف بـ”الزنزانة 9″، والمعتصمين أمام مقر وزارة التربية الوطنية، بعد احتشاد المئات منهم بالرباط، تنديدا بـ”تماطل الوزارة في التسوية النهائية لوضعية الأساتذة المرتبين في السلم التاسع”، وهو ما أدى إلى وقوع إصابات.

اقرأ أيضا: أساتذة “الزنزانة 9” يحتجون بالرباط رفضا لسلم “الذل” (صور) 

وكان المئات من أساتذة “الزنزانة 9” قد احتشدوا في وقفة أمام البرلمان، الإثنين المنصرم، ملوحين بورقة الإضراب المفتوح في حالة لم تستجب الوزارة لملفهم المطلبي، وذلك استجابة لنداء ثلاث نقابات تعليمية منضوية تحت ألوية الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والاتحاد المغربي للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، التي دعت إلى خوض إضراب وطني واعتصام ممركز بالرباط، تتخلله مسيرات يومي 8 و9 أكتوبر الجاري.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك