https://al3omk.com/345443.html

نقابيون ينقلون “اختلالات” المعهد الوطني للبريد إلى رئيس الحكومة طالبوا بتسوية وضعية الأساتذة الحاصلين على الدكتوراه

نقل المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي “اختلالات” المعهد الوطني للبريد والمواصلات إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، موضحا أن المدير العام للوكالة الوطنية لتقين المواصلات توصل برسالة موجهة لرئيس الحكومة ورئيس المجلس الإداري للوكالة من طرف أحد الفرق بمجلس المستشارين حول إشكالية تسيير المعهد.

وهاجم المكتب في بيان صحافي المدير العام للوكالة، متهما إياه بعرقلة طلبات الترشيح لمناصب أساتذة التعليم العالي المساعدين، ولنتائج مباريات الترشيح لمناصب المديرين المساعدين ورئيس قسم الإعلاميات التي أجريت منذ عدة شهور، ورفضه فتح باب الترشيح لمنصب المدير المساعد المكلف بالبحث، وكل ذلك بتبريرات اعتبرها المكتب “واهية”.

وطالب بيان المكتب بالتعجيل بتسوية وضعية الأساتذة الحاصلين على الدكتوراه أو دكتوراه الدولة والمحرومين من الالتحاق بأطر الأساتذة الباحثين لمدد تفوق العشر سنوات بالنسبة لبعضهم مما يعتبر -حسب المكتب- خسارة للمعهد الذي لا يستفيد من قدراتهم ومؤهلاتهم الجديدة في التدريس والبحث العلمي.

ودعا المكتب إلى احترام كل قرارات وتوصيات هياكل المعهد باعتبارها هي الأدرى بشؤون المؤسسة ومتطلباتها، كما هو الشأن في مختلف مؤسسات التعليم العالي، ووضع حد للرفض الممنهج لكل طلبات الأساتذة بالاستفادة من السنتين الإضافيتين للعمل بعد سن التقاعد التي يسمح بها القانون وذلك عبر تكوين لجنة أغلب أعضائها مسؤولون بالوكالة شغلهم الوحيد هو التصويت ضد طلبات الاساتذة.

وأكد المكتب أنه عقد ثلاث لقاءات مع المدير العام للوكالة الوطنية لتقين المواصلات توجت بالخصوص بالإفراج على مستحقات العديد من الأساتذة الذين أنجزوا مشاريع للبحث أدرت مبالغ مالية هامة على المؤسسة منذ عدة سنوات.

وأوضح المصدر ذاته أن عدة مطالب أساسية بقيت معلقة ومنها إشكالية تسيير المعهد من طرف المدير العام للوكالة، موضحا أن المدير توصل برسالتين وجههما له وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي تلبية لطلب المكتب المحلي للنقابة بتدخله لوضع حد لسوء حكامة المعهد ولتلبية مطالب الاساتذة.

وأضاف المكتب أنه قام بلقاء مع مدير المعهد يوم 26/9/2018 تناول إشكالية تسيير المعهد والملفين العالقين وبعض القضايا المحلية وتوج بالتوقيع على محضر مشترك يعبر عن تطابق وجهة نظر الطرفين حول مختلف القضايا، ومن بينها إشكالية تسيير المعهد.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك