https://al3omk.com/352669.html

“عبث” يمثل المغرب في أيام قرطاج المسرحية بتونس وسط تعتيم إعلامي

تشارك الفرقة المسرحية المغربية  بصمات الفن من مدينة ايت ملول، في المسابقة الرسمية للدورة 20 لمهرجان أيام قرطاج المسرحية، والمنتظر تنظيمها من 08إلى 16 دجنبر المقبل بتونس الشقيقة، بدعم من وزارة الشؤون الثقافية التونسية، والمؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية.

وتم اختيار الفرقة المسرحية بصمات، من بين عشرات الفرق التي قدمت أعمالها للجنة تحكيم، وستعرض المسرحية  في إطار المسابقة الرسمية.

وقال ابراهيم غليل ممثل  وتقني بالفرقة المسرحية، إن “عبث” هي قراءة للواقع بصورة مغايرة، عمل المؤلف  والمخرج ابراهيم رويبعة، على صهر تجربة الممثلين بوبكر أوملي ومحمد أوراغ، في عمل درامي يتحدث عن الصداقة والسلطة، بمفهومها الرمزي والمعنوي.

وأضاف إبراهيم غليلي في حديثه مع العمق، أن مدة العرض تبلغ ساعة، وستتنافس الفرقة المغربية مع عدد من الفرق المسرحية الإفريقية والعربية، ويخصّص المهرجان مسابقة رسمية للأعمال المسرحية المحترفة التونسية والعربية والإفريقية، التي تم إنتاجها خلال سنة 2018، وتعمل لجنة انتقاء على اختيار عروض المسابقة الرسمية والعروض الموازية من ضمن العروض المترشحة للمشاركة.

وتعتبر فرقة بصمات من بين الفرق المسرحية النشيطة على طول السنة بالمركب الثقافي لأيت ملول، وتعمل بدعم من وزارة الثقافة على تنفيد برنامج سنوي، يستفيد منه عدد من المهتمين بالمجال المسرحي والتمثيل عموما وخاصة الشباب، وسبق للفرقة وأن نظمت دورات تدريبية، مع المسرحي والسينيمائي عبدو المسناوي فالذي أطر ورشة تقنيات الارتجال المسرحي، وورشة تقنيات تقمص الشخصية من تأطير  المسرحي عبد العزيز بوجعادة، وورشة الخيال للممثل من تأطير الفنان عبد المجيد الهواس، ومنظمت كل هذه الورشات بالمركب الثقافي لأيت ملول، وسط تعتيم اعلامي حسب تصريحات أعضاء الفرقة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك