https://al3omk.com/353628.html

نقابة “مخاريق” تصعد وتقاطع انتخابات المركز الاستشفائي ابن سينا انتقدت تقزيم دور المجلس الإداري للمستشفى الجامعي

في تصعيد جديد لإحدى جامعات نقابة “مخاريق” ضد الحكومة، قرر المكتب النقابي للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط التابع للجامعة الوطنية للصحة، مقاطعة انتخابات ممثلي المهنيين بالمجلس الإداري للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا.

وعلل بيان للمكتب المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، مقاطعته للانتخابات بما سماه بـ”استهتار” مديرية المركز بأهمية المجلس الإداري وما يترتب عليه من قرارات تهم السياسة الصحية للمركز وتهم انتظارات العاملين والمواطنين على حد سواء.

وبرر المصدر نفسه المقاطعة بـ”عدم احترام الآجال القانونية لانعقاد المجلس الإداري، وقد سبق وندد المكتب النقابي في بيان، إلى الخروقات التي واكبت انعقاد المجلس الإداري الأخير بحضور وزير الصحة”.

وأضاف المصدر ذاته أن من ضمن أسباب المقاطعة “ضعف التمثيلية لدى فئة الممرضين وتقنيي الصحة والتي خصص لها مقعدان فقط ، ومقعد واحد فقط لمجموعة من الفئات رغم أهميتها كالمتصرفين والتقنيين”.

وانتقد المصدر ما سماه بـ”تقزيم إدارة المركز لأهمية المجلس الإداري في اجتماعاتها السابقة وجعله مناسبة موسمية لالتقاط الصور دون الانكباب على حل أزمة التدبير والتسيير”.

وجاء قرار المقاطعة عقب اجتماع موسع عقده المكتب النقابي للمركز الإستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط يوم الثلاثاء 13 نونبر الجاري، من أجل تدارس مستجدات المركز التي رأى أنها لا تزال تشهد وقائع متزايدة بخصوص الفوضى التدبيرية والمآساوية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك