سرية المعلومات الشخصية تدفع شركة للاتصالات لطرد أحد موظفيها

19 نوفمبر 2018 - 02:30

أقدمت إدارة شركة “اتصالات المغرب” صبيحة اليوم الإثنين، على طرد أحد موظفيها من منصبه الذي تقلده لأزيد من عشرين سنة بإحدى وكالات البيضاء، وذلك جراء دعوى قضائية رفعتها إحدى الزبونات ضد الشركة المذكورة.

وحسب ما أفاد به أحد الموظفين داخل الشركة، رفض الكشف عن هويته، فإن المعني بالأمر كان قد مد صديقا له، بالرقم السري لشريحة الهاتف الخاص بزوجته دون علم هذه الأخيرة، ما اعتبرته الإدارة خرقا لقوانين اشتغال الموظفين داخل الشركة.

وأضاف المتحدث ذاته في تصريح لجريدة “العمق”، أن ما قام به زميله تسبب في نشوب صراعات حادة بين الزبون وزوجته، بسبب إطلاعه على بعض الرسائل غير المتوقعة على هاتفها الخاص، ما دفع الزوجة إلى رفع دعوى قضائية ضد الوكالة المعنية.

وتابع الموظف، أنه بات ممنوعا منعا كليا، مد زبناء “اتصالات المغرب” بأي معلومة تخص أحد أقاربهم مهما كان، سواء الزوج أو الزوجة أو الأخ، إلا في حالة حضور المعني بالأمر وتوقيعه شخصيا على مجموعة من الوثائق، التي تثبت أنه هو من قام بالحصول على المعلومة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الحراق: يصعب تعافي قطاع المقاهي بعد كورونا.. وهذه تصوراتنا للمستقبل (فيديو)

العيد وكورونا.. شوارع سلا فارغة في أول أيام الفطر (فيديو)

أستراليا تختار مغربيا من تيزنيت للقيام بدراسة لتأثيرات كورونا الاقتصادية والاجتماعية

تابعنا على