https://al3omk.com/354427.html

مسؤولون: إفريقيا مستقبل العالم وعليه المساهمة في تنميتها خلال افتتاح قمة "أفريسيتي"

 

اعتبر متدخلون في الجلسة الافتتاحية لقمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، في دورتها الثامنة، اليوم الثلاثاء بمراكش، أن القارة السمراء تمثل المستقبل للعالم، داعين الدول الكبرى للمساهمة في تمنيتها وتمويلها.

وقالت رئيسة اللجنة السياسية بالمنظمة وعمدة مدينة دكار السينغالية سُهام الورديني، إنه بالرغم من الظروف الأمنية الصعبة إلا أن قارة إفريقيا تسير نحو التنمية، كما دعت إلى ضرورة تقوية عمل المدن والحكومات المحلية إلى جانب الحكومات الوطنية.

وأضافت أن القارة لا تأخذ حقها من الخيرات والموارد التي تزخر بها، كما شددت أن القارة السمراء ستصبح أكبر تجمع سكاني في الثلاثين سنة المقبلة، وأن الشباب الأفارقة سيمثلون نصف سكان العالم في الفترة ذاتها، وهو ما يجعل سكان القارة واعين بأن المستقبل في يدهم.

وأبرزت المتحدثة أن الشباب الأفارقة، على ضوء المعطيات المذكورة، يجب أن يشاركوا في إيجاد الحلول للتحديات التي تواجهها القارة من أجل ضمان حياة أفضل في المستقبل، كما شددت على ضرورة الحفاظ على البيئة وتوازنها، وتحقيق إفريقيا متصالحة مع بيئة وتحترم جميع الحقوق بما فيها حقوق الأجيال القادمة، داعية إلى الالتزام بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بالموضوع.

رئيس المدن والحكومات المحلية المتحدة مفو باركس تو من جهته، دعا إلى العمل الموحد من أجل تحقيق الأهداف التنموية خلال القرن الواحد والعشرين، وإلى التعامل مع المشاكل التي تطرحها العولمة وإيجاد القدرات لتحسين جودة الحياة لجميع المواطنين بإفريقيا، بداية بتجديد الأنظمة المالية لتعزيز قدرات الحكومات المحلية.

وأكد على ضرورة جعل الحكومات المحلية وتحقيق الجهوية من أولويات القمة المذكورة، كما تعهد بالتزام منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بالتعاون مع كل الجهات لإيجاد الحلول للمشاكل المطروحة، وبشكل خاصة مشكل الهجرة في القارة الإفريقية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك