https://al3omk.com/355768.html

التازي: الريع ركيزة أساسية للنظام .. ولا تنمية بدون محاربة الفساد (فيديو) دعا إلى إرساء دولة القانون ومحاربة الفساد

اعتبر رجل الأعمال المنتمي للحزب الاشتراكي الموجد أن الريع “ركيزة أساسية من ركائز النظام”، مشددا على أن إبقاء مجلس المنافسة بدون رئيس لمدة 10 سنوات كان عن “إرادة سياسية حقيقية واستراتيجية، لأن فعالية هذا المجلس مع جزء صغير من الفعالية سيكون صدا في وجه الفساد والرشوة”.

وأضاف التازي في مداخلته بالندوة التي نظمتها جريدة “العمق” اليوم بسلا بمناسبة الذكرى الثالثة لتأسيسها، أن المشكل الحقيقي الذي يعاني منه المغرب والذي كان سببا في فشل النموذج التنموي الحالي، هو “عدم تحقيق دولة القانون واستمرار الريع والفساد والرشوة”.

ودعا رجل الأعمال إلى اعتماد نموذج تنموي متسق ومتجانس لتكون له فعالية ومردودية، مشيرا إلى أن العالم يشهد نموذجين تنمويين ناجحين، أحدهما الصيني الذي قال عنه إنه “سلطوي ولكنه يحقق تقدم 7 في المائة سنويا وفعال ويعطي نتائج، ويمكن القول أن هناك توافق داخل الصين حول استمراره”، ونموذج آخر هندي يعد نموذجا ديمقراطيا، ورغم أنه لم يحقق نفس قوة النموذج الصيني ولكنه يحقق مستويات كبيرة تصل إلى 6 في المائة.

وأشار التازي إلى أن المغاربة اليوم لا يهمهم تحقيق الديمقراطية بقدر ما تهمهم التنمية، داعيا في الوقت ذاته إلى الوضوح في الاختيار بين النموذج الديمقراطي أو السلطوي شريطة تحقيق الاتساق والتجانس في عناصره، وقال “في المغرب النموذج لا تنموي مائة في المائة ولا هو سلطوي ولا يحقق نسبة نمو كبير”.

وشدد “يجب معالجة المشاكل الجذرية التي هي الريع والرشوة وعدم تطبيق القانون”، مضيفا “وأي نموذج تنموي لا يراعي هذه النقاط سيكون فاشلا”.

وهاجم التازي حزب العدالة والتنمية معتبرا أنه أصاب المغاربة بخيبة أمل كبيرة بسبب “تخليه عن محاربة الفساد”، و”عدم الوفاء بالوعود التي أطلقها في حملته الانتخابية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك