https://al3omk.com/357622.html

بمشاركة الممثلة يسرا .. الدكالي يطلق حملة مكافحة “السيدا” (صور) حملة 2018 للكشف عن الفيروس

أعطى وزير الصحة أنس الدكالي اليوم بالمركز الصحي “الملك” الإنطلاقة الرسمية لحملة 2018 للكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية، بمشاركة الممثلة المصرية يسرا، سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة السيدا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأكد وزير الصحة أنس الدكالي، في تصريح صحفي أن المغرب منخرط في حملة التشخيص وسنة بعد أخرى هذه النسبة تنخفض وكذلك عدد الوفيات المرتبطة بهذا المرض، وأن الهدف هو الوصول إلى 90٪ من الحالات الحاملين للفيروس يكونون على علم بوضعهم.

وأضاف الدكالي، أن الهدف هو الحد من انتقال العدوى من الأم إلى الإبن، مشيرا إلى أن المرض أصبح عادي وأصبح يعالج وأنه بعد مدة من تناول الدواء تختفي الحمولة الفيروسية.

من جهتها نوهت الفنانة المصرية يسرا، بالتقدم الحاصل على مستوى المغرب في محاربة السيدا، داعية المجتمعات إلى التعايش مع الأشخاص حاملي الفيروس.

وأشارت يسرا، إلى ضرورة نقل تجربة المغرب في محاربة السيدا إلى دول أخرى، دون جعل المصابين يحسون بالعزلة في أوطانهم.

ويتجلى الهدف من وراء تنظيم هذا الحدث تسليط الضوء على الخبرة والممارسات الجيدة للتصدي لفيروس نقص المناعة البشرية في المارب، وإطلاق المبادرات الجديدة لوزارة الصحة من بينها استراتيجية حقوق الإنسان وفيروس نقص المناعة البشرية 2018_2021 ومقاربة “مدن بلا سيدا” والحملة الإقليمية للكشف عن فيروس نقص المناعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وعرف الحدث مشاركة فاعليين وطنيين ودوليين في الحملة الوطنية للتصدي لفيروس نقص المناعة البشرية وممثلي جامعة الدول العربية وممثلي المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة المعني لمكافحة السيدا ومنظمة الصحة العالميةوممثلي كتابة الصندوق الدولي بجنيف.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك