العربية تكشف سبب إلغاء رحلة جوية بين البيضاء والداخلة في آخر لحظة
https://al3omk.com/366895.html

العربية تكشف سبب إلغاء رحلة جوية بين البيضاء والداخلة في آخر لحظة اضطرت إلى الهبوط بمطار أكادير

قالت شركة “العربية للطيران المغرب” إن قرار إلغاء الرحلات المتوجهة من الدار البيضاء نحو الداخلة، ومن مراكش إلى الداخلة، يوم الأحد 23 دجنبر مرده إلى سوء الأحوال الجوية.

وأوضح بلاغٌ للشركة، أن “مصالح الأرصاد الجوية الوطنية أبلغت عن حدوث عاصفة رملية في هذه الجهة. وكان من المرجح أن تمنع هذه العاصفة إقلاع الطائرة وهبوطها على مدرج مطار الداخلة”.

وأكد البلاغ أن “الرحلة ما بين مراكش والداخلة قد انطلقت فعليا من مطار مراكش في اتجاه مطار الداخلة إلا أنها اضطرت إلى الهبوط بمطار أكادير لمّا أُعلن على العاصفة الرملية”.

وشدد البلاغ على أنه “تم إلغاء رحلات العربية للطيران المغرب، في وقت تدهورت فيه الأحوال الجوية، مما أدى إلى توقف الرحلات الجوية المبرمجة”، مضيفا أنه تمت إعادة برمجة الرحلات الجوية الجديدة في نفس المساء وبعد ساعات قليلة فقط من ملاحظة تحسن الطقس.

وأبرز البلاغ أن ركاب الرحلات المعنية بقوا في محيط مطار الداخلة في انتظار تحسن الظروف المناخية، وأن العربية للطيران المغرب وفرت للزبناء الذين ألغيت رحلاتهم، إمكانية تأجيل رحلاتهم بدون أي تكلفة إضافية إلى موعد لاحق، شريطة توفر المقاعد، مع إمكانية استرداد قيمة التذكرة.

وكان أحد أحد المسافرين قد أوضح في اتصال لجريدة “العمق”، أن مسؤولي المطار فاجؤوا المسافرين بإعلان تأجيل موعد إقلاع الطائرة في آخر لحظة، بعدما كان من المفروض أن تقلع على الساعة 13:40 بعد زوال يوم الأحد.

وقال المسافر: “تم إخبارنا بالتأجيل قبل 10 دقائق فقط من موعد الإقلاع، دون كشف الأسباب ولا حتى توقيت الموعد الجديد للإقلاع، قبل أن يطلبوا منا الخروج من المطار لساعة من الزمن ثم العودة بعد ذلك”.

وأشار إلى أن المسافرين تفاجؤوا مرة أخرى بعد عودتهم إلى المطار مساء، بغياب أي مسؤول لإرشاد الزبناء، قبل أن يحل بالمطار مسؤول تابع للشركة، أعلن عن إلغاء الرحلة بشكل نهائي بسبب “سوء أحوال الطقس”، كاشفا أن الوضع الجوي دفع الطائرة إلى العودة من أجواء مدينة العيون إلى الدار البيضاء.