https://al3omk.com/382364.html

دراسة: الجنس بعد الستين يقي من الخوف وينشط دماغ الشيوخ علماء من جامعة كوفنتري البريطانية

أكدت دراسة علمية، أن ممارسة الجنس بعد الستين، تزيد من الحيوية والنشاط، وتعمل على الوقاية من الخوف، لأنها تؤثر إيجابيا في القدرات المعرفية.

وكتشف علماء جامعة كوفنتري البريطانية، حسب ماأوردته مجلة ميديك فوروم، أن ممارسة الجنس في سن الشيخوخة يمكن أن تساعد كوسيلة فعالة في الوقاية من الخرف، وتتبع الباحثون حياة 73 متطوعا (45 امرأة و28 رجلا) أعمارهم 50-83 سنة. واتضح أنه فقط 10 من المشتركين في الدراسة لم يمارسوا الجنس، و37 منهم كانوا يمارسونه أسبوعيا و26 منهم مرة في الشهر.

وطلب العلماء من المشتركين في الدراسة حل معادلات رياضية، وقد تمكن الذين يمارسون الجنس أسبوعيا من حل المعادلات أسرع من الذين يمارسوه مرة في الشهر بنسبة 2%، وأسرع من الذين لا يمارسوه في هذا العمر بنسبة 4%.

كما اكتشف العلماء من نتائج اختبارات القدرات المعرفية، أن ممارسة الجنس في سن الشيخوخة يمكن أن تحمي الإنسان من الخرف.

ووفقا للباحثين، فإن “هرموني الدوبامين والأوكسيتوسين اللذين يفرزهما الجسم في أثناء ممارسة الجنس، يؤثران في دماغ كبار السن ويرفعان من كفاءته ويخفضان من احتمال الإصابة بالخرف .

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك