https://al3omk.com/392642.html

إدارية البيضاء تصدر حكمها الاستئنافي بشأن عزل عنترة الرئيس السابق لجماعة المحمدية

أصدرت محكمة الاستئناف الإدارية بالدار البيضاء، قرارا بتأيد الحكم الابتدائي الذي قضى بعزل الرئيس السابق للمجلس الجماعي للمحمدية، حسن عنترة، بعد أن استأنف المعني بالأمر قرار عزله الذي تقدم به عامل الإقليم، بناء على تصويت غالبية أعضاء المجلس على ملتمس إقالته.

وكان مجلس جماعة المحمدية، قد انتخب في آخر يوم من عام 2018، إيمان صبير عن حزب العدالة والتنمية رئيسة جديدة للجماعة، خلفا لحسن عنترة المنتمي لذات الحزب، والذي قضت المحكمة الإدارية بالدار البيضاء في حقه بالعزل.

ويأتي عزل عنترة، بعد سلسلة من الأحداث أظهرت بجلاء التصدع الذي انتاب بيت حزب العدالة والتنمية بمدينة تكرير النفط، حيث قررت قيادة الحزب وطنيا حل أجهزته محليا في فبراير الماضي، خاصة بعد انضمام أعضاء من “البيجيدي” للمعارضة، ومطالبتهم بإقالة الرئيس.

وصوت في الجلسة الاستثنائية التي عقدت في منتصف أكتوبر الماضي، على مقرر إقالة الرئيس، 37 عضوا في القاعة من أصل 47 عضوا في المجلس.

وكان 3 مستشارين يمثلون المعارضة، قد تقدموا في يناير الماضي، بطعن لدى السلطات القضائية ضد عملية انتخاب الرئيسة الجديدة للمجلس الجماعي للمحمدية، وذلك من أجل “بطلان الانتخاب وعدم قانونية الجلسة”.

وتقدم بالطعن كل من المهدي مزواري عن حزب الاتحاد الاشتراكي، ومحمد طلال عن حزب الأصالة والمعاصرة، ومحمد العطواني الذي كان مرشحا لرئاسة الجماعة عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وذلك في مواجهة رئيسة الجماعة وأعضاء المجلس الذين صوتوا لصالحها، إضافة إلى السلطات المحلية بالمحمدية، وهم عامل الإقليم وباشا المدينة ورئيس اداسرة وقائد القيادة.

تعليقات الزوّار (0)