https://al3omk.com/400264.html

بعدما تضامن الآلاف معه.. “صبي البيض” يتبرع لـ”شهداء نيوزيلندا” ضرب سيناتور أسترالي بالبيض لأنه أهان المسلمين

أعلن الفتى الأسترالي ويليام كونولي والذي عرف إعلامياً باسم “صبي البيض”، قيامه بالتبرع بغالبية الأموال التي تصله عبر موقع جمع التبرعات «جو فاند مي» الأمريكي، لفائدة مصابي وعائلات ضحايا العمل الإرهابي الذي استهدف مسجدين بمدينة كرايستشيرش نيوزيلندا.

وذكر موقع «رولينغ ستون» البريطاني، أن مسؤول صفحة الشاب الأسترالي “كونولي” على الموقع “جو فاند مي”، قال إن الأخير أبلغه عبر رسالة نصية أنه يخطط لإرسال غالبية التبرعات إلى ضحايا الهجوم الإرهابي في كرايست تشيرش.

وقد تم إنشاء صفحة لـ”صبي البيض” البالغ من العمر17 عاما على موقع التبرعات لجمع أموال تساعده على مقاضاة السيناتور الأسترالي العنصري فريزر أنينغ قانونياً، إضافة إلى شراء مزيد من البيض.

وذكر ذات المصدر أنه حتى الساعة 20:27 بتوقيت غرينتش من مساء الإثنين جمعت الصفحة تبرعات وصلت إلى 53 ألفاً و579 دولاراً أمريكياً.

هذا وقد بدأت قصة “صبي البيض عندما كسر بيضة على رأس السيناتور فريزر أنينغ، يوم السبت الماضي السبت، عقب حديثه لوسائل الإعلام في اجتماع حاشد لمؤيديه اليمينيين المتطرفين في مدينة ملبورن الأسترالية.

وكان اليميني المتطرف “أنينغ” قد أصدر بعد ساعات من الهجوم الإرهابي في كرايست تشيرش، بياناً قال فيه إن السبب الحقيقي وراء الهجوم هو برنامج الهجرة الذي يسمح للمسلمين بالانتقال إلى نيوزيلندا.

ويذكر أن الهدوم الإرهابي استهدف مسجدين بمدينة “كرايست تشيرتش” بنيوزلندا ، وقتل فيه 50 شخصاً، أثناء تأديتهم لصلاة الجمعة  وأصيب 50 آخرون، فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى “بيرنتون هاريسون تارانت”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك