محكمة وجدة تؤجل النطق بالحكم في أضخم ملفات معتقلي جرادة
https://al3omk.com/407154.html

محكمة وجدة تؤجل النطق بالحكم في أضخم ملفات معتقلي جرادة محامي المعتقلين يكشف لـ"العمق" التفاصيل

مولود مشيور – وجدة

قررت محكمة الاستئناف بوجدة زوال اليوم الثلاثاء، تأجيل محاكمة 18 ناشطا من حراك جرادة، إلى غاية 30 من الشهر الجاري، نتيجة عدم جاهزية الملف.

والتمس المحامي عبد الحق بنقادى عضو هيئة الدفاع عن معتقلي جرادة، أثناء الجلسة بمحاكمة المعتقلين في إطار السراح المؤقت “ولو بكفالة مالية”.

وطالب بشروط المحاكمة العادلة، لافتا إلى المدة التي قضوها بالسجن “سنة كاملة لحد الآن”، مشيرا إلى أن ثلاثة من المدانين بالسجن 3 سنوات مع النفاذ، كانوا معتقلين بالسجن المحلي بوجدة، قبل أحداث 14 مارس 2018 “.

ملتمس الدفاع قابله وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بالرفض، مبررا اعتراضه بكون المعتقلين “متابعين بجنايات وكانوا يحرضون على الاحتجاجات”.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2019/04/RcA9l.jpg
وفي تصريح لجريدة “العمق”، اعتبر المحامي عبد الحق بنقادى، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي حراك جرادة، أن هذا الملف “يشكل استثناءا داخل الاستثناء بالنسبة لباقي الملفات”.

ووصفه بنقادى، بأنه أضخم الملفات التي يحاكم فيها 18 معتقلا، موضحا حالة بعض المدانين في حراك جرادة، إذ ذكر أن ثلاثة معتقلين كانوا داخل أسوار السجن أثناء الأحداث التي وقعت بجرادة يوم 14 مارس 2018. “ومع ذلك نجد النيابة العامة وقاضي التحقيق، تابعهم وأحالهم على غرفة الجنايات” حسب تعبيره.

وأشار المحامي أيضا إلى إدانة شخص آخر في هذا الملف بالسجن عامين موقوفة التنفيذ، لافتا إلى أنه “يعاني مرضا عقليا”. وعليه يقول عبد الحق بنقادى ” تقدمنا كدفاع بملتمس السراح للمعتقلين نظرا لتوفرهم على كافة الضمانات.. ونتمنى أن يحظى هذا الملف بالشروط العادلة للمحاكمة”.