https://al3omk.com/410965.html

“عبيد في الجحيم” تتوج في المهرجان الجهوي لمسرح الشباب بخريبكة توجت بأغلب جوائز الدورة

توجت مسرحية “عبيد في الجحيم” للمؤلف والمخرج المسرحي مولاي الحسين أيت الهندي من الظفر بالجائزة الكبرى وبجائزة أحسن سينوغرافيا خلال المهرجان الجهوي لمسرح الشباب المنظم أيام 18، 19، 20 أبريل الجاري بمدينة خريبكة.

كما فاز عدد من أعضاء فرقة أطلس دمنات للمسرح التي أدت مسرحية “عبيد في الجحيم” بجميع جوائز التظاهرة الفنية سالفة الذكر باستثناء جائزة “أحسن ممثل”، حيث عادت جائزة أحسن ممثلة للفنانة سلمى الهندي، فيما حصل المخرج مولاي الحسين الهندي على جائزتي أحسن إخراج وأحسن نص، أما جائزة التنويه فقد عادت للفنان “عمر أمسري”.

محمد التادوسي، كاتب عام ومسؤول التواصل بجمعية أطلس دمنات لفنون الخشبة، أكد في تصريح لجريدة “العمق” أن هذه النجاحات المتوالية التي تحققها فرقة أطلس دمنات تعود إلى اللحمة والانسجام بين افراد الفرقة تحت قيادة “الأب الروحي للمجموعة” مولاي الحسين ايت الهندي، الذي يضحي بالغالي والنفيس من أجل إسعاد الجمهور المغربي عموما والدمناتي على وجه الخصوص.

وأوضح المتحدث في التصريح ذاته إلى أن الإنجازات التي حققتها فرقة أطلس دمنات في مناسبات عديدة مكنتها أخيرا من التأهل إلى المهرجان الاحترافي الذي ستحتضنه العاصمة الرباط شهر شتنبر المقبل.

يذكر أن مسرحية “عبيد الجحيم” نالت جائزة لجنة التحكيم خلال الأيام المسرحية لسيدي مومن المنظمة من طرف جمعية لوشام سنة 2014، كما حازت فرقة أطلس دمنات الجائزة الكبرى لمهرجان لوشام برسم سنة 2017، بالإضافة إلى مشاركاتها المشرفة في لقاءات ثقافية مختلفة في مختلف مدن المغرب.

تعليقات الزوّار (0)