https://al3omk.com/418889.html

لتحديد الفائز والمغادرين .. سباق الأمتار الأخيرة للبطولة يحبس الأنفاس الصراع يشمل عدة فرق

تتجه أنظار متتبعي البطولة الوطنية إلى آخر جولتين من المنافسة والتي ستحدد حامل اللقب، بالإضافة إلى التعرف على الفرق المغادرة إلى القسم الوطني الثاني، كما سيتم التعرف على الفريقين المشاركان في كأس الكونفدرالية الإفريقية الموسم المقبل.

صراع بيضاوي من أجل اللقب

يواصل قطبي العاصمة الإقتصادية للمملكة صراعهما من أجل حسم اللقب، بعد أن حسما مشاركتهما في دوري أبطال إفريقيا في آخر جولتين متبقيتين.

وتبقى الأفضلية للوداد البيضاوي الذي يتصدر الترتيب مبتعدا بنقطتين عن غريمه الرجاء البيضاوي مع مباراة مؤجلة تنتظره أمام أولمبيك خريبكة، ولا تبدو مهمة الوداد سهلة بعد أن ضيق عليه الخناق فريق الرجاء البيضاوي.

“الكاف” يشعل وسط الترتيب

بعد أن طالبت “الكاف” من الجامعة تحديد اسم المتأهلين إلى كأس الكونفدرالية الإفريقية قبل نهاية شهر غشت، وعلى اعتبار أن منافسات كأس العرش لن تنتهي إلا بحلول شهر نونبر، قررت جامعة الكرة إعطاء البطاقة الثانية للمشاركة في كأس الكاف لصاحب المركز الرابع في الدوري.

قرار الجامعة أشعل منافسة فرق وسط الترتيب على المركزين الثالث والرابع، حيث تسعى كل من فرق أولمبيك آسفي وحسنية أكادير واتحاد طنجة والدفاع الجديدي ونهضة بركان ويوسفية برشيد إلى الفوز في المباراتين المتبقيتين من أجل العبور للمنافسات الإفريقية.

صراع البقاء 

أما في مؤخرة الترتيب، فيسعى كل من سريع واد زم والجيش الملكي والكوكب المراكشي والمغرب التطواني بالإضافة إلى شباب الريف الحسيمي، إلى ضمان البقاء في القسم الأول، ولو أن مهمة فريقي الشمال تبدو صعبة.

ويحتل ممثلا الشمال المركزين الأخيرين المؤديين إلى القسم الثاني، كما أن سلسلة النتائج الإيجابية التي يبصم عليها الفريق المراكشي قد تنقذه من الهبوط، وهو الأمر نفسه للجيش الملكي وسريع واد زم.

تعليقات الزوّار (0)