الكنبوري: مرسي دخل التاريخ من بابه الواسع بعد موته في سجنه
https://al3omk.com/430224.html

الكنبوري: مرسي دخل التاريخ من بابه الواسع بعد موته في سجنه قال إنه تعرض للهجوم خلال حكمه

قال الكاتب المغربي إدريس الكنبوري إن الرئيس المصري الراحل محمد مرسي دخل التاريخ من بابه الواسع الكبير، مشيرا أن مرسي رئيس منتخب تحت أعين العالم يموت في سجنه.

وأضاف الكنبوري في تدوينة له على صفحته بالفيسبوك أن مرسي واحد من قائمة طويلة في التاريخ الإسلامي ممن ماتوا في السجن ظلما أغلبهم علماء طلاب حق لا طلاب دنيا، عدالة الأقوياء.

وتابع ” قتل جمال عبد الناصر المئات وقطع رقابا وأرزاقا لكنه كتب عندهم بطلا، حكم عشرين عاما كلها دم. لكن الرجل حكم عاما واحدا كانت كلها هرجا لم يذق فيها طعم الراحة ثم جروه إلى السجن، مبارك حكم ثلاثين عاما ثم كرموه تكريما، في زمن مرسي القصير أنشئت مئات القنوات ومئات المواقع كانت مختصة في الهجوم عليه وسبه وشتمه والسخرية منه لكنه لم يغلق واحدة ولم يعتقل صحافيا واحدا”.

واستطرد” وبعد الإطاحة به أطيح بالجميع وانتهى الهجوم والسب والشتم وارتاحت الدنيا لأن الشيطان زال والملائكة تتجول في الشوارع ثم تعود إلى السماء في السادسة”.

وقال الكنبوري إنه “عالم عربي غريب، أين ذهبت جوقة المثقفين الذين كانوا يصرخون في مرحلة حكمه من أجل الديمقراطية والحرية والعدالة؟ أين مئات الصحافيين الذين لم يسكتوا لمدة اثني عشر شهرا؟ أين حسن حنفي الذي كان يقحم المعتزلة في كل شيء حتى في المرحاض دفاعا عن العقل، ليقول لنا الآن هل هؤلاء لديهم عقل؟ أين يوسف زيدان الذي كان يجلس كل مساء مع عمرو أديب يجلد مرسي بحنجرته المتدلية مثل بقرة؟ لماذا جمع لسانه وجعله خاصا فقط بتذوق النبيذ؟ أين المفكر الفيلسوف الشاعر الناقد الصحافي الروائي كاتب النص المسرحي معد البرامج المترجم؟

واسترسل” الثقافة العربية تحتاج إلى شيء واحد: الرجولة، ليس المهم أن تكتب بل أن تكون شاهدا”.