منجب: السيسي غدر بشعب مصر العظيم وقتل مرسي بطريقة لاإنسانية
https://al3omk.com/430326.html

منجب: السيسي غدر بشعب مصر العظيم وقتل مرسي بطريقة لاإنسانية قال إنه سقط شهيدا للبطش "الفاشيستي"

نعى المؤرخ والمحلل السياسي المعطي منجب، الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الذي توفي أثناء محاكمته أول أمس الإثنين، بعد 6 سنوات من اعتقاله في سجن انفرادي عقب الانقلاب عليه عسكريا من حكم البلاد عام 2013، معتبرا أنه “أول رئيس منتخب لمصر يسقط شهيدا للبطش الفاشيستي”، وفق تعبيره.

وقال الناشط الحقوقي: “أحيي شجاعته ووقوفه بكل صلابة وكرامة ضد الفاشيستيين الذين عزلوه واعتقلوه ثم قتلوه بهذه الطريقة الجبانة واللاانسانية”، موضحا أنه اختلف معه في حينه مع بعض سياساته، وشارك في مظاهرة بالقاهرة في نونبر 2012 ضد تصريحه “الدستوري المعيب”، ولكن ولأن الشعب المصري قد اختاره رئيسا بكل حرية فقد كان له الحق -بل وواجب- إكمال عهدته التي انتخب لها، حسب قوله.

وأضاف الحقوقي اليساري في تدوينة له على حسابه بموقع فيسبوك، قائلا: “إني أعبر هنا كذلك عن إعجابي بعمقه الإنساني بل وسذاجته -وهذا شيء لا يتأتى إلا للأخيار ذوي النية الصافية- التي جعلته يثق في قاتل متمرس على الجريمة عشرات السنين، أي خلال عمله كضابط في مخابرات نظام استبدادي ثم كرئيس لها، قلت جعلَتْه يثق فيه إلى حد تعيينه وزيرا للدفاع بل ويأتمنه بهذه الطريقة على حياته”.

واعتبر منجب أن السيسي “غدر في الأخير بالرئيس محمد مرسي وغدر بالدستور وبشعب مصر العظيم، ليقتله في الأخير حتى يزيل هذا الإزعاج المعنوي الذي يمثله رئيس منتخب ولو كان بالسجن، لرئيس دخل قصر الحكم على ظهر الدبابات المتزحلقة على دماء شهداء رابعة”، وفق وصفه.

وتوفي محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب خلال جلسة محاكمته، أول أمس الإثنين، بعد سقوطه مغشيا عليه، فيما فرضت سلطات الأمن قيودا أمنية مشددة على أسرته ومنعت دفنه بمسقط رأسه في محافظة الشرقية شمال مصر وقررت دفنه بمنطقة شرق العاصمة المصرية القاهرة، كما منع الأمن المصري أنصاره من تشيع جنازته أو الصلاة عليه ولم يسمح إلا لأسرته فقط بالصلاة عليه.

وأقام آلاف المسلمين صلاة الغائب على روح مرسي، بعدة مدن حول العالم، تعبيرا عن تعاطفهم معه، خاصة بتركيا وفلسطين وقطر وباكستان وأمريكا وكندا وباكستان ولبنان، فيما منعت دول أخرى إقامة الصلاة، في حين تظاهر المئات باسطنبول ونواكشوط تنديدا بظروف وفاة الرئيس الراحل محمد مرسي.

بالمقابل، وفي الوقت الذي لقي فيه خبر وفاة مرسي حالة تعاطف وحزن شعبي واسعة النطاق في عموم الدول العربية والإسلامية، خرجت وزارة الخارجية السعودية لتتهم جماعة الإخوان المسلمين بأنها “تنظيم إرهابي يعمل للإضرار بالإسلام وتقويض الاستقرار”.

1

سي منجيب، حياك الله على كلمة حق. السيد المحترم هذا وقت الطوغات، ولكن سيأتي وقتهم ووقتهم قريب جدا، لا تقلك، علامات حسابهم بدأت تظهر ولا مستعجل لأن الله يمهل ولا يهمل، انظر للطوغات أثناء حكام دول الشر الذين اجهزوا العرب والمسلمين في أنحاء العالم، ولم يهدؤوا إلى اليوم. إذا كثر الفساد فانتظر ساعتهم. اين الطوغات من قبلهم، اين اين علي والقذافي وعبد الله صالح ومبارك وحالة الأسد، أهاده حالة؟ لا.