https://al3omk.com/431578.html

البام يحذر من تكرار “كارثة” ميناء طنجة.. ويهاجم غلاء تذاكر “لارام” عبور 2019

حذر فريق حزب الأصالة والمعاصرة في مجلس النواب، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، من تكرار “كارثة” السنة الماضية بميناء طنجة المتوسط، حيث قضى الآلاف من مغاربة العالم 30 ساعة انتظار قبل الصعود إلى الباخرة.

جاء ذلك في تعقيب للطيفة الحمود، البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الثلاثاء، في الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفهية الشهرية الموجهة إلى رئيس الحكومة حول السياسة العامة المتعلقة بمغاربة العالم.

وتساءلت الحمود، عن الإجراءات والتدابير الاستثنائية التي أعدتها الحكومة من أجل تفادي كارثة السنة الماضية بميناء طنجة المتوسط، وكذا ما أعدته مصالح الوزارة المنتدبة ووزارة النقل ومؤسسة محمد الخامس وإدارة الميناء لاحتمالات الازدحام خاصة في أفق تسارع وثيرة العودة وتزامنها مع الدخول المدرسي بالمهجر وعيد الأضحى.

وأوضحت المتحدثة، أنها كانت شاهدة السنة الماضية على هذه “الكارثة”، حيث عاينت غيابا تاما للمحاورين والمخاطبين، “إذ لم تشكل الحكومة خلية أزمة ولذلك قضى العائدون 30 ساعة انتظار قبل الصعود إلى الباخرة في ميناء يفتقر إلى المرافق الصحية المتنقل الكافية”.

وشددت على أن “هذه الأوضاع المزرية تجعل العديد من الأسر تتخوف من العبور بواسطة السيارات لكنهم يضطرون إليه بسبب الغلاء الفاحش لتذاكر الطائرات”، مضيفة بقولها: “يؤسفنا فعلا أن نكرر كل سنة نفس الشكاوى التي لا يبدو أن الحكومة تتعاطى معها بالجدية اللازمة”.

وتابعت البرلمانية عن حزب البام، أن الحكومة، “تستهين بـ5 ملايين من المغاربة الذين يساهمون في اقتصاد بلدهم بما يفوق 60 مليار درهم من العملة الصعبة حيث يخصص لعبورهم البحري أسطول هزيل لا توجد ضمنهم أي باخرة مغربية خالصة، أما التذاكر فتعتبر الأغلى في العالم”.