"ميدي 1" على صفيح ساخن.. مهنيو القناة يحتجون ويهددون بالذهاب للرباط

26 يونيو 2019 - 23:50

خاض مهنيو قناة “ميدي 1 تي في”، زوال اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية ضد إدارة القناة، تنديدا بـ”المشاكل العويصة التي تتخبط فيها القناة، وتراجع الإدارة عن التعهدات والاتفاقات، والإجهاز الممنهج على المكتسبات”، وذلك بعد مضي أزيد من ثلاثة أشهر على حمل “الشارة الحمراء”.

ورفع صحافيو وتقنيو ومستخدمو القناة، شعارات تندد بسياسة إدارة القناة في تعاملها مع المهنيين، متهمين إدارة حسن خيار بأنها "تضخم نتائج القناة وتروج صورة غير واقعية على الإنجازات الوهمية"، مستنكرين ما سموه "الاستهتار وغياب الإرادة في إقامة الحوار الجدي والمسؤول والمفضي إلى حل المشاكل التي تعاني منها الشغيلة”.

وأفاد مصدر حضر الوقفة لجريدة "العمق"، أن هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي ضمن "مسلسل نضالي مستمر منذ ثلاثة أشهر، وتم تأجيلها عدة مرات على أمل حل الوضع وتنفيد الإدارة لتعهدها بتوقيع الاتفاقية الجماعية قبل نهاية شهر يونيو، إلا أن الإدارة خرقت الجزء الخاص بمِنح آخر السنة في الاتفاق الموقع معها، والقيمة الهزيلة للمنح التي تم صرفها في سنة عمل استثنائية".

وأوضح المصدر أن "سياسة التقشف التي تنهجها القناة لا تنطبق على مسؤولي الإدارة الذين يتوصلون بمكفأتهم، وهو ما جعل المهنيين يقتنعون أن وعد توقيع الاتفاقية الجماعية سيبقى حبرا على ورق"، مضيفا: "نريد اتفاقية جماعية جيدة وإطار تنظيمي نشتغل فيه بدون مشاكل متكررة وأساليب بوليسية من عصر الاستعمار"، داعيا إلى "توقيع عقود للمستخدمين تحترم القانون".

واعتبر المصدر ذاته، أن "مستخدمي القناة كانوا يشتكون من سوء التسيير المالي للإدارة السابقة، فإذا بالإدارة الجديدة تسطر مشاريع غير واقعية ودون جدوى في جو من العشوائية التسييرية تستنزف موارد القناة وتتسبب في الهجرة الجماعية للكفاءات، وهذه المشاريع تستنزف الإمكانيات المالية والبشرية على حساب الحقوق الاجتماعية للشغيلة"، حسب قوله.

وهدد مصدر الجريدة بتصعيد الخطوات الاحتجاجية لمهنيي "ميدي 1 تي في" في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم، والذهاب إلى تنظيم وقفة احتجاجية بالعاصمة الرباط بدعم من الاتحاد المغربي للشغل، وأمام مقر صندوق الإيداع والتدبير "CDG"، على حد قوله.

وكانت نقابة مهنيي “ميدي 1 تي في” قد عبرت في وقت سابق عن حسرتها لما آل إليه تدبير الموارد البشرية داخل القناة، قائلة: “لا نجد بديلا عن نعت الرحيل الجماعي الأخير للصحفيات والصحفيين بالهدر المجاني للطاقات”، واصفة هذه الاستقالات بـ”غير الطبيعية”، كاشفة أنه في ظرف أسابيع قليلة غادر القناة ما لا يقل عن عشرة صحفيات وصحفيين من خيرة الممارسين للإعلام التلفزيوني.

يُشار إلى أن المدير العام لقناة “ميدي 1 تيفي” حسن خيار، كان قد قدم الحصيلة السنوية لقناته بشكل مغلق وبعيدا عن أعين الصحافة، وذلك خلال اجتماع داخلي أثناء الإفطار بأحد فنادق مدينة طنجة خلال رمضان المنصر، عوض التواصل مع الرأي العام عبر بلاغ رسمي كما كان يفعل، حسب ما كشفه مصدر مطلع لجريدة “العمق”.

وأوضح المصدر أن القناة لجأت إلى مؤسسة أجنبية مثيرة للجدل من أجل قياس نسب المشاهدة عوض مؤسسة “ماروك ميتري” المغربية، مشيرا إلى أن “ميدي 1″ أعلنت عن تفوقها كقناة إخبارية على باقي القنوات الدولية خاصة الجزيرة و”فرانس 24” في نسب المشاهدة داخل المغرب والمنطقة المغاربية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على