https://al3omk.com/450061.html

الجفاف يزحف على دواوير بميدلت.. وفلاحون يطلقون نداء استغاثة بسبب نضوب منابع السقي

تعاني دواوير جماعة امرصيد التابعة ترابيا لإقليم ميدلت، من شبح الجفاف بسبب نضوب منابع السقي، وفي هذا الصدد كشف فلاحون في تصريحات متطابقة لجريدة “العمق”، أن الحفر المفرط للأبار بنواحي ميدلت هو السبب في استنزاف الفرشة المائية، مشيرين إلى أن الأمر يتعلق بدواوير عين التريد، عبو بنعيسى، تابوشبوط، تريبلة، حانة، لكرارة، طجنة، توميات.

واعتبر الفلاحون أن معاناتهم مع قلة الماء تزداد يوما بعد يوم، مما دفع العديد منهم إلى الهجرة والبحث عن بدائل أخرى، منددين في نفس السياق بما أسموه “سياسة الأذان الصماء التي تنهجها الجهات المختصة رغم الشكايات والمراسلات الموجهة لها”، وفق تعبيرهم.

في السياق ذاته، قال رئيس جمعية “حانة” لمستخدمي المياه المخصصة للأغراض الزراعية إدريس خادري في تصريح لجريدة “العمق”، إن “ساكنة دواوير عين التريد؛ وعبو بنعيسى، وتابوشبوط والكرارة ؛والطجنة وتريبلة، وبويزمار، لازالت تعاني من الجفاف الدي تسلط عليها بفعل فاعل، وأصبحت مزارعها جرداء”.

وأضاف الفاعل الجمعوي قائلا: “ما زاد الطين بلة حتى الضيعات الفلاحية التي كانت تشغل اليد العاملة بدورها زادت من تأزيم الوضع القائم بسبب نضوب الابار والعيون وأصبحت الساكنة تشكو أمرها لله، أما المسؤوليين فرغم المراسلات وطرق جميع الابواب لا أحد يرد وكأننا نعيش في هاته الجماعة خارج الوطن”.

ووجه المتحدث ذاته، نداء إستغاثة قائلا، “نطالب ملك البلاد بالتفاتة أو زيارة لهاته المنطقة بعدما يئسنا وانقطع الشك باليقين من أن هؤلاء المسؤوليين لاغيرة لهم على هذا الوطن همهم الوحيد هو التراشق فيما بينهم من أجل أطماع سياسوية”، على حد قوله.

وزاد خادري، “نحن كجمعية “حانة” لسقي الاراضي الزراعية قدمنا حلول من أجل أن ندخل في شراكة مع أية جهة، يمكن أن تنقذ الموقف إلا أن سياسة الآذان الصماء هي الموجودة على أرض الواقع” وفق تعبيره.