إغلاق مسبح بباريس بعد إشهار شخص لقضيبه في وجه مسلمات

إغلاق مسبح بباريس بعد إشهار شخص لقضيبه في وجه مسلمات

02 سبتمبر 2019 - 10:00

اضطر مسؤولو أحد المسابح العمومية، بالمقاطعة 11 بباريس الفرنسية، أمس الأحد، إلى إغلاق أبواب المسبح، بعد احتجاج نساء أغلبهن مسلمات، على شخص أظهر عضوه التناسلي لهن.

وقالت مصادر إعلامية فرنسية، إن خمس مسلمات كن يسبحن بالبوركيني، تفاجأن بشخص متعصب كان في المسبح، يشهر قضيبه في وجههن احتجاجا على لباسهن.

وتدخل سباحون منقذون، وإدارة المسبح، لاحتواء الإحتقان، وبعد تعذر إيجاد حل، حضرت الشرطة، وأمرت بإغلاق المسبح.

“المسبح للجميع، كفى من الاسلاموفوبيا”، و”أجسادنا ملكنا، نكشفها أو نسترها ذاك شأننا”، شعارات رفعها النسوة في وقفة احتجاجية.

كاميليا، إحدى الناشطات، كانت حاضرة في المسبح، قالت لوسائل إعلام فرنسية: “مهم أن يستمتع جل الأشخاص ومنهمن النساء بهواياتهن بدون قيود، والمنع يجب أن يكون بذريعة أمور تتعلق بالنظافة أو الحماية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سلطات الحاجب تتخذ حزمة تدابير للتخفيف من آثار موجة البرد بالإقليم (فيديو)

حقوق المرأة

منظمة تطالب الحكومة بمقاربة النوع بشأن قاعدة البيانات الخاصة بالدعم الاجتماعي

أمكراز: 98% من المغاربة المستفيدين من فرص التشغيل بالخارج نساء

تابعنا على