https://al3omk.com/454521.html

بعد تشنجات واحتجاجات.. الشبيبة الاشتراكية تنتخب سراج كاتبا عاما بأغلبية 121 مقابل 55 لبوخنفر

انتخبت الشبيبة الاشتراكية يونس سراج كاتبا عاما بعد حصوله على 121 صوتا مقابل 55 لمنافسه رشيد بوخنفر، خلال فعاليات المؤتمر الذي استمر إلى وقت متأخر من صباح اليوم الاثنين ببوزنيقة، والذي شهد توترا وتشنجات وصلت إلى حد تنظيم وقفة احتجاجية داخل فعالياته.

مصادر من داخل المؤتمر الوطني لشبيبة حزب التقدم والاشتراكية، أوضحت لجريدة “العمق”، أن الاحتجاج نظمه مؤيدون لسراج ضد محاولة من الأمين العام للحزب نبيل بنعبد الله “حشد الدعم لمرشحه رشيد بوخنفر”، معتبرين ذلك “محاولة للسيطرة على الشبيبة وضرب قيم الديمقراطية”.

وردد المتحجون في الوقفة المنظمة بمركز مولاي رشيد بمدينة بوزنيقة الذي احتضن أشغال المؤتمر الوطني شعارات من قبيل “التكريس التكريس.. بلا تخلويض بلا تكوليس”.

مصادر جريدة “العمق” أكدت أن المؤتمر الذي توقف ساعات، عاد إلى إتمام برنامجه في جو وصفته بـ”العادي” و”الإيجابي” عقب “توضيح الأمور”.

وسبق لشبيبة حزب علي يعتة أن أعلنت دخول كل من يونس سراج وإسماعيل الحمراوي ورشيد بوخنفر وعادل جوهري، لسباق التنافس على منصب الكاتب العام للشبيبة الاشتراكية، خلفا لجمال بنشقرون كريمي في المؤتمر الذي اختارت له شعار “الشباب وتكريس الخيار الديمقراطي”، وحضره ما يقارب 700 عضو من مختلف الفروع.

وشهدت أشغال المؤتمر انتخاب أعضاء المجلس المركزي المكون من 240 عضوا، فيما تم انتخاب الكاتب العام الجديد داخل المجلس المركزي المنتخب، وسيتم انتخاب أعضاء المكتب المركزي في اجتماع للجنة المركزية ينظم في الأيام القادمة.