قضت في تحطم طائرتها.. تشييع جثمان الربانة المغربية هند برش بكندا
https://al3omk.com/455327.html

قضت في تحطم طائرتها.. تشييع جثمان الربانة المغربية هند برش بكندا بمقبرة إسلامية بكيبيك

جرى أمس الثلاثاء بمونريال بكندا، تشييع جثمان الربانة المغربية الشابة هند برش، التي لقيت مصرعها في حادث تحطم طائرتها من طراز “سيسنا” في كبيك، يوم الخميس المنصرم، وذلك في جو من الصدمة والحزن على فراقها.

المشيعون قاموا بدفن جثمان الراحلة بالمقبرة الإسلامية بلافال (كيبيك) بعد أداء صلاتي الظهر والجنازة، وذلك بحضور أفراد عائلتها وأصدقائها والقنصل العام للمملكة في مونريال، وممثل سفيرة المغرب في كندا، وأفراد من الجالية المغربية والإسلامية وشخصيات أخرى.

سفيرة المغرب في أوتاوا، سورية عثماني، قالت في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية “لاماب”، إن أفراد البعثة الدبلوماسية المغربية “يقفون إلى جانب عائلة وأبوي هند ليعبروا لهم، باسم الجالية المغربية في كندا وباسم المؤسسات الدبلوماسية، عن تعاطفنا معهم ومؤازرتنا لهم”.

وأشارت عثماني إلى “العناية السامية التي ما فتئ الملك محمد السادس يحيط بها أفراد الجالية المغربية بالخارج”، مشددة على أنه “في مثل هذه الظروف المؤلمة، يتعين أن تكون السفارة قريبة من أفراد جاليتنا”، وفق ما أوردته “لاماب”.

بدوره، قال القنصل العام للمملكة في مونريال، فؤاد القدميري: “بهذه المناسبة الحزينة، حرصنا على أن نكون حاضرين إلى جانب أفراد أسرة الراحلة لتقديم تعازينا وتضامننا”، لافتا إلى أن عائلة الراحلة “تقدر عاليا روح التضامن التي أبانت عنها الجالية المغربية والتمثيلية الدبلوماسية”.

ولقيت الربانة المغربية تدعى هند برش (22 سنة) حتفها، يوم الخميس الماضي، بعد تحطم طائرة كانت تقودها فوق منطقة إستري بإقليم الكيبيك، قيما باشرت شرطة كبيك تحقيقا بتعاون مع مجلس سلامة النقل لتوضيح ملابسات الحادث.

وكانت الربانة هند برش تقوم برحلة من مدينة ميرابيل شمال مونريال، برفقة إحدى زميلاتها، حيث كان منتظرا أن تتجه لمدينة شيربروك التي تبعد عن مونريال بحوالي 200 كلم، وكانت الراحلة تتمرن للحصول على شهادة تخول لها ولوج الطيران التجاري.

وحضر إلى منزل العائلة يوم الأحد الماضي، مجموعة من أفراد الجالية المغربية، وسفيرة المغرب بأوطاوا، والقنصل العام المغربي بالقنصلية العامة، وموظفو السفارة، حيث تقدموا بالعزاء لأسرة الراحلة.