الدولة تعمم التعليم الخاص بالقرى بمنحه مدارسَ مغلقة وقطعًا أرضية

الدولة تعمم التعليم الخاص بالقرى بمنحه مدارسَ مغلقة وقطعًا أرضية

20 سبتمبر 2019 - 19:00

كشف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، أن الدولة ستعمل على تعميم مدارس التعليم الخصوصي على المناطق القروية والشبه حضرية، بدل الاقتصار على المناطق الحضرية.

أمزازي، خلال صحافية، نظمها اليوم الجمعة بالرباط، أكد أن ستقدم مقابل ذلك تحفيزات للتعليم الخصوصي من قبل قطع أرضية أو مؤسسات تعليمية عمومية مغلقة أو تحفيزات جبائية وضريبية.

وأفاد الوزير أن الحكومة ستعمل على ضبط طريقة مواكبة وتحفيز القطاع الخاص عبر مرسوم حكومي، موضحا أن التعليم الخاص سيعمل إلى جانب التعليم العمومي على تعميم التعليم، ومنح أبناء الأسر المعوزة منحا دراسية.

وسجل المسؤول الحكومة وجود "تجاوزات" في الكتب المدرسية للتعليم الخاص غير المعتمدة من طرف الوزارة عبر الأكاديميات الجهوية، تعمل لجان هذه الأخيرة على توقيفها، مضيفا أن عددا من الكتب تطبع في الخارج.

ولاحظ أمزازي توفر كل الكتب المدرسية في السوق باستثناء كتاب واحد، قال إنه سيكون كتوفر يوم الثلاثاء المقبل بالسوق، موضحا أن عدد الكتب المدرسية سيبلغ 370 كتابا مدرسيا من السنة الأولى إلى الباكلوريا.

وكشف الوزير عن تواجد ثلث ساكنة المغرب في المدارس والجامعات ومؤسسات التكوين المهني، مسجلا بلوغ العدد الإجمالي للتلاميذ والطلبة والمتدربين برسم الموسم التربوي الحالي تسعة ملايين و898 ألف.

وأوضح أمزازي أنها موزع بين 8 ملايين و208 ألاف تلميذ في المدارس، وأزيد من 680 ألف متدرب بالتكوين المهني، ونحو مليون و10 ألاف وطالب بالجامعات، إضافة إلى 820 ألف تلميذ بمؤسسات التعليم الأولي.

وأعلن أمزازي تخطي المغرب لأول مرة لحاجز 1 مليون طالب بجامعاته وكلياته ومعاهد، موضحا أن 75 في المائة من التلاميذ يتجهون إلى التعليم العالي، و25 في المائة فقط إلى التكوين المهني، موضحا أن هدف وزارته بلوغ 60 في المائة بالتعليم العالي، و40 في المائة بالتكوين المهني.

وأضاف الوزير أن المجال التشريع سيعرف إعداد مشروع مقرر بالمصادقة على دفتر التحملات لفتح أو توسيع أو إدخال أي تغيير على بنية التعليم الأولي وعلى دليل المساطر لدعم مشاريع الجمعيات في مجال التعليم الأولي.

وأشار امزازي إلى أن وزارته تعمل على تعديل قوانين متعلقة بالمنظومة التربوية بعد صدور القانون الإطار، ومنها قانون التعليم الجامعي، قانون إلزامية التعليم، قانون التعليم الأولي، قانون التعليم الخاص، والقانون المؤطر للأكاديميات الجهوية للتربية والتعليم.

وتعهد أمزازي بإعادة الثقة في المدرسة العمومية، موضحا أن هناك مؤشرات على ذلك منها هجرة بعض التلاميذ من المدارس الخاصة إلى المدارس العمومية، موضحا أن وزارته عملت على تكوين 3300 أستاذ على التمكن من تدريس العلوم بالفرنسية، علاوة على تكوين أساتذة على تدريس العلوم بالإنجليزية دون ذكر رقم لعددهم.

* صورة أرشيفية

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على