2500 دمية من 91 دولة.. مغربي يحول بيته بالرباط لمتحف استثنائي (فيديو)

04 أكتوبر 2019 - 06:00

إذا كنت ممن أصابهم الرعب أثناء مشاهدة فيلم “أنابيل”، فتأكد أن متحف الدمى بالرباط، ليس المكان الذي يجب أن تزوره، أما إذا كنت ممن يملكون شغف السفر والتعرف على ثقافات دول العالم فهذا المكان مناسب تماما.

2500 دمية دمى جمعها عبد الجليل حفار وزوجته الفرنسية وأبناؤه ليلى وسليم وزكرياء من 91 دولة من مختلف أنحاء العالم، ليحط بها الرحال في وطنه عبر إنشاء أول متحف للدمى في المغرب.

يؤكد عبد الجليل لجريدة العمق أن الغرض من هذا المتحف “الاستثنائي” ليس تجاريا وإنما “أهدافي ثقافية تتمثل في التعريف بثقافات العالم وتاريخ بعض الدول من خلال دمى صنعت بطريقة تقليدية”.

ولا يخفي عبد الجليل الحاصل على الدكتوراه في العلوم السياسية أنه يطمح لزيادة الإقبال بالمتحف الذي يمكنك من اكتشاف اختلاف ثقافات الشعوب بتذكرة لا تتعدى عشرات الدراهم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الحكم بالسجن على فنان مشهور رفض تنفيذ أحكام سداد نفقة ابنته

زروال بطلة “ياقوت وعنبر”: دخلت مجال التمثيل دون علم والداي (فيديو)

خلال حفل سينظمه.. الوالي يوزع الجوائز على الشباب لتشجيعهم على القراءة

تابعنا على