أخبار الساعة

بن شماش يتباحث مع وفد سعودي يقوده أبوثنين (صور)

28 أكتوبر 2019 - 20:17

أجرى رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش، اليوم الاثنين، بمقر المجلس، مباحثات مع رئيس لجنة الصداقة السعودية المغربية بمجلس الشورى السعودي، عساف بن سالم أبوثنين رئيس اللجنة والوفد المرافق له، بحضور سفير المملكة العربية السعودية الشقيقة المعتمد بالرباط.

رئيس مجلس المستشارين عبر عن “اعتزازه القوي بعلاقات الأخوة المتينة والعميق التي تجمع بين المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية، والتي يرعاها قائدا البلدين الملك محمد السادس والملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود”.

وأوضح أن “هذه العلاقات نجحت بالصمود في مواجهة كل التحديات المشتركة بفضل  الرؤية العميقة والمتبـصرة والحكمة الثاقبة والإرادة الصلبة لعاهلي البلدين الشقيقين اللذان يحرصان دوما على توطيدها والارتقاء بها إلى مستوى شراكة استراتيجية شاملة”.

واعتبر رئيس المجلس أن “ما يجمع المملكة المغربية وشقيقتها المملكة العربية السعودية ليس فقط الروابط الأخوية الصادقة التي تم نسجها على مدى التاريخ والتضامن الفاعل، ولكن أيضا الالتزام والايمان الراسخ بوحدة المصير، وتطابق وجهات النظر، والطموح المشترك والتطلعات نحو المستقبل لمجابهة التحديات المشتركة”.

وأشار بن شماش  إلى “علاقات التعاون المتميزة القائمة بين مجلس المستشارين ومجلس الشورى السعودي”، معتبرا أن “المجلس على استعداد ومنفتح على كل المبادرات المشتركة التي من شأنها توطيد علاقتنا المؤسساتية، والارتقاء بها إلى مستوى شراكة منتجة، خدمة لمصلحة البلدين والشعبين الشقيقين”.

وفي هذا السياق، ثمن رئيس المجلس “الدعم الثابت للمملكة العربية السعودية وتضامنها الكامل ووقوفها لصالح المملكة المغربية في كل قضاياها العادلة، وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية”.

رئيس لجنة الصداقة السعودية المغربية بمجلس الشورى السعودي، أشاد بـ”مستوى العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، والتي تستمد أسسها وثوابتها  من عمق روابط المحبة والأخوة الوثيقة القائمة بين الملك محمد السادس والملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود”.

وعبر رئيس الوفد السعودي عن “أمله في أن تساهم هذه الزيارة في تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين”، مؤكدا أن “لجنة الصداقة والتعاون بالبلدين مدعوة أكثر من أي وقت مضى إلى لعب دور كبير في هذا الإطار”، كما دعا إلى تكثيف التعاون المؤسساتي من خلال تبادل الزيارات والاستفادة من التجارب وتقاسم الخبرات بين المؤسستين التشريعيتين.

وشدد رئيس الوفد السعودي على “دور المملكة المغربية تحت قيادة الملك محمد السادس في دعمه للقضايا العربية والإسلامية ومنها القضية الفلسطينية، وكذا وقوفها لصالح وحدة واستقلالية الدول العربية والإسلامية”.

ونوه الجانبان بـ”الدور الذي يلعبه سفيرا البلدين في كل من الرباط والرياض، عبد الله بن سعد الغريري ومصطفى المنصوري، في تعزيز العلاقات الثنائية للبلدين وتقويتها، والارتقاء بها إلى مستوى شراكة استراتيجية راسخة التجذر، كما تناولا الجانبان مجموعة من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وحضر الاستقبال الحسن سليغوة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية السعودية بمجلس المستشارين، وعبد الصمد قيوح الخليفة الأول لرئيس المجلس، وعبد الإله الحلوطي الخليفة الثاني لرئيس المجلس، وحميد كوسكوس الخليفة الثالث لرئيس المجلس، وعبد الحميد الصويري الخليفة الخامس لرئيس المجلس، وأحمد الخريف أمين المجلس، والعربي المحرشي محاسب المجلس.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

هل يدمر الإدمان على الأفلام الجنسية استقرار الزواج؟

أخبار الساعة

بناء مسلك بـ17 مليون درهم يُنهى عزلة دواوير بإقليم تازة (صور)

أخبار الساعة

النيران تلتهم هكتارات من غابة “دار الشاوي” بطنجة وطائرات “كنادير” تحاول إخمادها

تابعنا على