"حانوت النبي" بفاس.. قصة غريبة لمحل تجاري مغلق منذ عقود (فيديو)

30 نوفمبر 2019 - 09:40

كوثر أبوتير / محمد اهرمش من فاس

بين كل المحلات التي تعمر سوق المدينة القديمة بفاس، يوجد باب أخضر لمحل لم يفتح في وجه الزوار منذ عقود كثيرة، يصعب على شباب المدينة وحتى بعض كهولها تذكر صاحب المحل أو تجارته أو سبب إغلاقه دونما تسليمه لتاجر آخر، على الرغم من الحركة التجارية القوية التي يشهدها السوق.

“حانوت النبي” كما يسميه شيوخ المدينة ممن عاصروا أحداث قصته، يفتح أبوابه مرة كل سنة في ذكرى المولد النبوي؛ فكما جاء على لسان السي سعيد، وهو صاحب محل بجوار حانوت النبي توارثه عن والده، يحرص بعض الأفراد على فتح المحل في الذكرى النبوية وتطهيره وتلاوة بعض آيات القران الكريم فيه ثم يعمدون إلى إقفاله مجددا في انتظار حلول نفس اليوم من السنة المقبلة.

يقول السي سعيد “إن الأجداد قدموا روايتين مختلفتين تفسيرا لسبب إغلاق المحل الأولى تحكي أن نومة أخذت صاحب المحل في الحانوت فجاءه النبي مبشرا في حلمه وعندما استيقظ قرر إنهاء تجارته التي كانت تعتمد على صناعة الفخار وتحويل المكان إلى فضاء للتعبد والتضرع لله، في يوم ولادة خير الخلق، أما الرواية الثانية فتحكي عن مدخرات من الأسلحة تم تخزينها بالمحل في مرحلة الاستعمار الفرنسي من قبل المقاومين”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

صدور مؤلف جماعي حول “حالة الطوارئ الصحية: التدابير القانونية والاقتصادية والسياسية وأبعادها”

مصورون يشتكون من عدم انطلاق الأعراس والحفلات (فيديو)

انتهاك حرمة المقابر يقود لاعتقال ثلاثيني بفاس (صور)

يطالبون بإصلاح ممر سكني لأزيد من 30 سنة.. ساكنة عين الشق بالبيضاء تحتج (فيديو)

بسبب مخلفات الفحم .. متضررون يستنجدون بعامل تارودانت

تابعنا على