الرباط تتعزز بأول جهاز  للجراحة الإشعاعية بإفريقيا

الرباط تتعزز بأول جهاز للجراحة الإشعاعية بإفريقيا

11 فبراير 2017 - 00:01

تعزز المركز الوطني للترويض والعلوم العصبية بالرباط، بآخر جيل من جهاز (غاما نايف ايكون) هو الأول من نوعه بإفريقيا والعالم العربي لمعالجة المرضى المغاربة والأفارقة بالمركز الاستشفائي الجامعي بالرباط، ليتيح للمملكة المحافظة على ريادتها على الصعيدين الإفريقي والإقليمي في مجال الجراحة الإشعاعية.

وعلم لدى المركز بأن هذا الجهاز، الذي يمثل أحدث التقنيات في مجال الجراحة الإشعاعية، تم تشغيله بنجاح من أجل معالجة أولى المرضى، اعتبارا من 6 فبراير الجاري، بالمركز الاستشفائي الجامعي بالرباط.

كما سيمكن من الرفع من أعداد المرضى المعالجين وتوسيع مؤشرات استعمال هذه التقنية في مجال الأورام الدماغية، من خلال معالجة الأورام المنتشرة والموجودة بمناطق حساسة، والتي يصعب إجراء جراحة لها بالتقنيات التقليدية للجراحة الدقيقة للأعصاب.

وكان المركز الوطني للترويض والعلوم العصبية، وهو مركز ريادي في هذا المجال، أول مؤسسة في إفريقيا والعالم العربي يجهز بتقنية (غاما نياف بيرفيكشون)، المصممة والمشغلة من طرف المصنع في أكتوبر 2006، وتم تركيبه بالرباط منذ يونيو 2008.

ومنذ ذلك الحين، استفاد أزيد من 2000 مريض من المغرب والبلدان الإفريقية المجاورة من هذا العلاج الذي لم يكن متوفرا في السابق، إلا في الخارج. وأضاف المصدر ذاته، أنه تم خلال نونبر الماضي، تأهيل نموذج (بريفكسيون) من قبل الشركة المصنعة ليصبح في مستوى نموذج (إيكون)، الذي تم تركيبه وتشغيله هذا الأسبوع بالمركز الوطني للترويض والعلوم العصبية التابع للمركز الاستثشفائي الجامعي بالرباط.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

اعتقال شخصين بحوزتهما 145 كلغ من مخدر الشيرا بضواحي تازة

سليمان الريسوني

هيئة حقوقية تطالب بتفعيل المادة 176 من القانون الجنائي للإفراج عن الريسوني

دراسة: 10% من شباب المغرب يعتبرون “كورونا” عقابا إلاهيا

تابعنا على