الاحتلال يقمع مسيرات ضد الاستيطان

الاحتلال يقمع مسيرات ضد الاستيطان

03 فبراير 2017 - 21:03

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، مسيرات ضد الاستيطان والجدار في عدة مناطق بالضفة الغربية، واعتدت على المواطنين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب المشاركين فيها.

ففي بلدة كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية، أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين بالاختناق بالغاز، خلال قمع قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية، المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع البلدة المغلق منذ 14 عاما.

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، إن العشرات من جنود الاحتلال، معززين بآليات عسكرية وجرافة ضخمة، اقتحموا البلدة وأطلقوا الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، مما أدى الى إصابة العشرات بحالات اختناق.

وأضاف إن المئات من أبناء البلدة وعدد من المتضامنين الأجانب، شاركوا في المسيرة الأسبوعية، وإن جنود الاحتلال اقتحموا ساحة أحد المنازل وحولوها إلى نقطة عسكرية للقناصة، الذين أطلقوا النار باتجاه المتظاهرين دون وقوع إصابات.

وفي بلدة نعلين غرب رام الله، أصيب عدد من المواطنين والمتضامنين بالاختناق بالغاز، خلال قمع قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري.

وأفاد منسق لجنة المقاومة الشعبية في بلعين محمد عميرة، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين لدى اقترابهم من موقع إقامة الجدار العنصري جنوبي القرية، مما أدى إلى إصابة عدد من المشاركين بالاختناق.

كما شهدت بلدة بلعين المجاورة تظاهرة مماثلة، بمشاركة متضامنين دوليين ونشطاء سلام إسرائيليين. وتم تخصيص التظاهرة، كما جرى في كفر قدوم وبلعين، للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين يتعرضون لهجمة شرسة من قبل سلطة السجون.
ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني وصور الأسرى، ورددوا هتافات تطالب بالإفراج الفوري عنهم دون قيد أو شرط.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

وفاة مأساوية لشابة أثناء محاولتها التقاط صورة لوجدة من سطح عمارة

بينهم فتاة قاصر.. أمن القنيطرة يعتقل 4 أشخاص متورطين في تزوير الأوراق النقدية

حفر بئر ببوبيلان

حفر بئر ببوبيلان ينهي معاناة قرويين مع الإنقطاع المتكرر لمياه الشرب

تابعنا على