سياسة

العثماني يُبلغ رئيس حماس رفض المغرب لانتهاكات إسرائيل بالأقصى و”الشيخ جراح”

12 مايو 2021 - 16:30

أبلغ رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، رفض المملكة المغربية القاطع لجميع إجراءات سلطات الاحتلال التي تمس الوضع القانوني للمسجد الأقصى والقدس الشريف، أو تمس الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك بعدما تلقى العثماني، اتصالا هاتفيا من هنية، أمس الثلاثاء، أطلعه من خلاله على التطورات الخطيرة الجارية في الأراضي الفلسطينية، خصوصا في القدس وغزة، ولا سيما محاولات تهويد المدينة المقدسة والاستيلاء على حي الشيخ جراح والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك.

وأعلن العثماني خلال الاتصال، أن المملكة المغربية ترفض الانتهاكات التي تشهدها مدينة القدس الشريف، خاصة بحي الشيخ جراح الذي يواجه مخططات ممنهجة لتهجير أهله في خضم تصعيد الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسيين، وما عرفته باحات المسجد الأقصى من اقتحامات واعتقالات وترويع للمصلين الآمنين خلال شهر رمضان المبارك.

وشدد على أن المملكة المغربية تضع القضية الفلسطينية والقدس في صدارة انشغالاتها وفي مرتبة القضية الوطنية، مؤكدا على الموقف الثابت والواضح للمغرب، بقيادة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في دعم ومناصرة القضية الفلسطينية، وتشبثه بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

كما تقدم رئيس الحكومة بتحية إجلال لصمود الشعب الفلسطيني البطل، معبرا عن تضامنه مع ضحايا هذه الانتهاكات وضحايا العدوان الأخير على قطاع غزة، معبرا عن دعم المملكة لجهود المصالحة الفلسطينية، وهنأ المسؤول الفلسطيني بأيام عيد الفطر المبارك.

وخلال الاتصال، شدد رئيس “حماس” على ضرورة وجود موقف عربي إسلامي أممي واضح ضد ممارسات الاحتلال ومخططاته في القدس، وضد جرائمه في القطاع، وإجباره على وقف هذه الاعتداءات في القطاع، وإفشال سياساته التهجيرية في القدس، مشيدًا في الوقت نفسه بصمود الشعب الفلسطيني وقدرته على التحدي.

واليوم الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة عن ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 56 شهيدا، بينهم 14 طفلا و5 نساء، وأزيد من 330 مُصاب وذلك في وقت تواصل فيه قوات الاحتلال غاراتها الجوية العنيفة على أهداف متنوعة في قطاع غزة.

وفجر اليوم، أسقطت الطائرات الإسرائيلية، خلال دقائق معدودة، عشرات القنابل المتفجرة على عدة أماكن في شمال ووسط وجنوب قطاع غزة، في حين تواصل المقاومة الفلسطينية قصف المدن الإسرائيلية بمئات الصواريخ.

وأعلنت “كتائب القسام” الذراع العسكرية لحركة “حماس”، اليوم الأربعاء، أنها قصفت مدينتي ديمونا وأسدود جنوبي إسرائيل بـ100 صاروخ، ومنصة الغاز قبالة شواطئ غزة بعشرات الصواريخ، كما تم استهداف منصة الغاز الإسرائيلية قبالة شواطئ غزة برشقة صاروخية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حليمة محمد منذ شهر واحد

لكم الله يا شعب فلسطين الحر والصامد. حسبنا الله ونعم الوكيل في كل الخونة.

مقالات ذات صلة

الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي سياسة

لشكر: آن الأوان لشراكة بين المغرب وإسبانيا تقوم على الندية والمساواة

العثماني و أبو العبد هنية سياسة

استقبال المغرب لقادة حماس.. هل تتجه الرباط للعب دور الوساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين؟

سياسة

أحزاب إسبانية تذكي الأزمة مع الرباط وتتظاهر بمدريد دعما لميليشيات البوليساريو (صور)

تابعنا على