منظمة: تصريحات أبو النعيم والحدوشي جرائم تستوجب التحقيق

منظمة: تصريحات أبو النعيم والحدوشي جرائم تستوجب التحقيق

12 يناير 2017 - 16:09

استنكرت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب ما أسمته بـ"الدعوات التكفيرية المتطرفة والإرهابية والمستمرة لأبو النعيم والحدوشي ضد الدولة ومؤسساتها الرسمية بعد قرار منع ترويج وتسويق البرقع".

واعتبرت الجبهة في بلاغ لها حصلت "العمق" على نسخة منه، تصريحات كل من أبو النعيم والحدوشي "جرائم تقع تحت طائلة القانون الجنائي تستوجب تحريك مساطر البحث والتحقيق والمتابعة لانطوائها على خطر واضح على سمعة الوطن وأمن المواطن".

وأشار بلاغ الجبهة، إلى أن أي "تساهل أو تقاعس للسلطات العمومية الإدارية والقضائية إزاء تعدد ظاهرة الإشادة بالإرهاب والتحريض عليه وإهانة المؤسسات المنظمة يسائلها دستوريا وقانونيا وتتحمل نتائجها".

وأضافت أن "نشر ثقافة التخفي يعتبر عمل موجه ومنظم من جهات منظمة متطرفة تخطط لتعميق التطرف ودعم الإرهاب تحت يافطة الحرية الشخصية والدينية لتقويض عمل المؤسسات الساهرة على حماية النظام العام والأمن العام".

هذا، وقد هاجم الداعية المثير للجدل، عبد الحميد أبو النعيم، وزارة الداخلية بعد قرارها القاضي بمنع خياطة وتسويق النقاب في المغرب، معتبرا قرارها بأنه "استهزاء بحكم الشرع، ومحارب للدين"، مضيفا أن "من حارب النقاب فهو خاطئ وآثم".

وانتقد أبو النعيم في تسجيل مرئي، بشدة، قرار الداخلية، وصل إلى حد تكفير مسؤولين من وزارء وعمال وبشوات، مشيرا أنه لا يوقر في هذا البلد إلا السلطان، ومبديا استعداده لبيع الخمار في بيته، أو يستأجر محلا لبيعه علانية وبالمجان.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سلطات مكناس ترفع الحجر عن حيين سكنيين وتراجع مواقيت إغلاق المقاهي والمطاعم

اختيار العيون وبن جرير وشفشاون “مدنا للتعلم” بشبكة “اليونسكو” العالمية

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوادي زم

جمعية حقوقية بواد زم تشتكي “الشطط” في تسليم مصالح الأمن لشواهد السكنى

تابعنا على