القيلولة تحافظ على صحة العقل وتجعل الدماغ أصغر بـ5 سنوات

القيلولة تحافظ على صحة العقل وتجعل الدماغ أصغر بـ5 سنوات

11 يناير 2017 - 22:59

وصلت دراسة حديثة إلى أن النوم مدة ساعة بعد وجبة الغداء يحافظ على صحة العقل ويجعل الدماغ يبدو أصغر بخمس سنوات، ووجدت في نفس الوقت أن أخذ قيلولة أطول أو أقصر من مدة ساعة لم يؤد إلى نفس النتائج.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن الدكتور، جونخين لي، الذي قاد فريق البحث “يتوقع أن يعاني الأشخاص الذين لم يأخذوا قيلولة مدتها ساعة بعد وجبة الغداء من زيادة قدرها خمس سنوات في عمر الدماغ على الأغلب”.

وأوضح أن الوظائف المعرفية ترتبط بشكل كبير مع فترة القيلولة، كما تؤدي القيلولة إلى رفع معدل الإدراك العام والحفاظ على شباب الدماغ.

وشملت الدراسة حوالي ثلاثة آلاف من البالغين الصينيين ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما.

وتلقى المشاركون الذين كانوا ينامون بعد وجبة الغداء لمدة تتراوح بين 30 و90 دقيقة، مجموعة من العمليات الرياضية الأساسية واختبارات الذاكرة، وذلك لتقييم قدراتهم الإدراكية.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة الجمعية الأمريكية لعلاج الشيخوخة، أن الأشخاص الذين أخذوا قيلولة مدة ساعة بعد الغداء كانوا أفضل في الاختبارات، مقارنة بأولئك الذين لا ينامون بعده.

وأظهرت النتائج وجود انخفاض واضح في المهارات المعرفية لدى المشاركين ممن لم يأخذوا قيلولة على الإطلاق أو ناموا مدة أقل أو أكثر من ساعة واحدة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

خبير يفسر سبب انخفاض الأجسام المضادة لدى المصابين بكورونا بعد شفائهم

الأطفال وكوفيد19

مع اقتراب دخول الجائحة عامها الثاني.. اليونيسف تحذر: جيل كامل من الأطفال مهدد

دراسة حديثة: هذه أمراض قد تزيد من خطر الإصابة بمضاعفات كورونا الدماغية

تابعنا على