انتخابات 2021

عرشان: البرامج الانتخابية لا تطبق على أرض الواقع.. والقاسم الجديد فرصتنا

19 أغسطس 2021 - 15:30

قال الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، عبد الصمد عرشان، “إن أغلب البرامج الانتخابية للأحزاب السياسية لا تطبق على أرض الواقع”.

واعترف عرشان، خلال مروره ببرنامج “انتخابات 2021” على القناة الثانية، بأن حزبه شهد تراجعا خلال السنوات القليلة الماضية، مشددا في الوقت نفسه على أن حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية سيعود بقوة في الفترة المقبلة، وسيقول، حسب أمينه العام، كلمته في الاستحقاقات الانتخابية المقررة في 8 شتنبر المقبل.

واعتبر المتحدث ذاته أن القاسم الانتخابي الجديد سيساعد حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية على تحسين نتائجه في الانتخابات المقبلة، مؤكدا أن القاسم الجديد فرصة لبعض الأحزاب من أجل إسماع صوتها داخل قبة البرلمان.

وأشار عرشان إلى أنه كان يطالب منذ مدة طويلة بتوفير عناية خاصة بالأحزاب الصغرى والمتوسطة، وعدم احتكار 8 أو 9 أحزاب للمشهد السياسي المغربي، وتوسيع تمثيليتها السياسية، معتبرا أن بعض الأحزاب، حتى وإن لم تكن ممثلة في البرلمان، إلا أنها تمتلك من الأفكار والمقترحات ما يفيد المجتمع ويساهم في تطوير تدبير الشأن العام.

ورفض الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية اعتبار أن حزبه لم يستطع فرض اسمه خارج منطقة تيفلت والخميسات، مشيرا إلى النتائج المحققة في الانتخابات السابقة لم تساعد الحزب على فرض حضوره في أقاليم أخرى، مذكرا بأن حزب “النخلة” تمكن من الظفر بعدد من الجماعات المحلية.

وبخصوص إمكانية اندماج حزبه مع أحزاب أخرى، قال عبد الصمد عرشان إن الأمر اختياري وتقرره قيادات هذه الأحزاب، مشيرا إلى أن المغرب تبنى منذ استقلاله مبدأ الحريات العامة وعدم إقصاء أي هيئة سياسية مهما كان حجمها.

واعتبر المتحدث ذاته أن أغلب قرارات الاندماج لم تعرف نجاحا في السنوات الماضية، مقدما المثال بحزب الحركة الشعبية التي اندمجت سنة 1996 مع الاتحاد الديمقراطي والحركة الوطنية، حيث إن القدمين من باقي الأحزاب لم تجد، حسب عرشان، مكانا لها داخل الحركة الشعبية.

وبخصوص توليه مسؤولية تدبير الشأن المحلي في مدينة تيفلت، أكد عرشان أن المدينة، على غرار باقي المدن، عرفت تطورا كبيرا في السنوات القليلة الماضية، رافضا الآراء التي تبخس العمل السياسي وتنقص من قيمته.

واعتبر عرشان أن توصيف الأحزاب الصغرى لا ينسجم مع واقع حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، خاصة بعد مرور 25 سنة على تأسيس الحزب، مؤكدا أن حزب “النخلة” لعب أدوارا محورية في المشهد السياسي المغربي خاصة في بداياته.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

قيادات حزب البام انتخابات 2021

حزب الأصالة والمعاصرة يكتسح انتخابات رؤساء المجالس الجماعية بعمالة مراكش

انتخابات 2021

الجبهة الأمازيغية: “8 شتنبر” كانت تجربة مفيدة لنا وأثمرت مشاركة كبيرة لمناضلينا

انتخابات 2021

تحالف بين 7 أحزاب يمنح “الاستقلال” رئاسة مجلس جماعة الجديدة

تابعنا على