انتخابات 2021

مواجهات بكلميم بين الأمن ومحسوبين على بوعيدة.. والأخير يتبرأ من العنف ويلجأ للطعن (صور)

11 سبتمبر 2021 - 14:00

شهدت مدينة كلميم، ليلة اليوم الجمعة-السبت، أحداث عنف ومواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين محسوبين على المرشح الاستقلالي عبد الرحيم بوعيدة، احتجاجا على ما يعتبرونه “تزويرا للنتائج الانتخابية”، فيما تبرأ بوعيدة من المواجهات وقرر اللجوء إلى القضاء للطعن في النتائج.

وأفادت مصادر بكلميم لجريدة “العمق”، أن الاحتجاجات التي انطلقت منذ أول أمس الخميس، تحولت ليلة الجمعة-السبت إلى مواجهات عنيفة وحرق لحاويات الأزبال وتخريب لإشارات المرور، حيث شهدت بعض شوارع وأزقة المدينة حالة فر وكر بين الأمن ومتظاهرين.

وبحسب مصادر الجريدة، فإن المواجهات استمرت إلى زهاء الساعة الثالثة صباحا ببعض الأحياء في المدينة، حيث أظهرت مقاطع فيديو مشاهد من المواجهات والرشق بالحجارة وحالة الفر والكر بين الأمن ومتظاهرين، أغلبهم شبان قاصرين.

وبدأ التوتر بين الجانبين، حين قرر بوعيدة خوض اعتصام مفتوح أمام عمالة كلميم رفقة أنصاره، يوم الخميس، احتجاجا على “امتناع” السلطات المشرفة على الانتخابات عن تسليم محاضر مكاتب التصويت لممثلي الحزب، وذلك بعدما سبق أن أعلن فوزه بمقعد برلماني صباح اليوم ذاته.

واعتبر بوعيدة أن التأخر في الإعلان عن النتائج أمر “غير مبرر ويثير الشكوك”، مشيرا إلى أن المحاضر التي معه تشير إلى فوزه بـ16 ألف و500 صوت، محذرا مما أسماها “مذبحة للديمقراطية” على مستوى الإقليم” بحسب وصفه، مضيفا: “لا نريد فقدان الثقة في المؤسسات”.

غير أن بوعيدة سرعان ما أعلن نقل اعتصامه إلى داخل مقر حزب الاستقلال المقابل للعمالة، معلنا تبرأه من الاحتجاجات في الشارع، مشيرا إلى أنه لا يتحمل مسؤولية مايقع خارج مقر حزبه، وأن “الاستفزازات والمناوشات التي تقع خارج المقر تتحملها الجهات المسؤولة”، وفق تعبيره.

وكشف بوعيدة في شريط فيديو على صفحته بموقع فيسبوك، أنه نقل اعتصامه إلى مقر حزب الاستقلال “بعدما رأينا عناصر اندست في الاحتجاجات” حسب قوله، مضيفا: “دخلنا إلى مقر الحزب لأنه لا يوجد أي داعي لكي نصطدم بالأمن وهم أحباؤنا”، قبل أن يعلن أنه سيغادر نحو مراكش.

إلى ذلك، علمت الجريدة من مصدر بكلميم، أن بوعيدة قرر سلوك الطعن في نتائج انتخابات كلميم أمام المحكمة الدستورية ورفع اعتصامه بمقر الحزب، مباشرة بعد خروج وقفته الاحتجاجية عن هدفها السلمي للتعبير عن الرأي.

يُشار إلى أن النتائج النهائية لدائرة كلميم، أعطت الفوز بالمقعدين البرلمانيين المخصصين للإقليم، إلى حزبي الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار، بعد حصولهما على 18 ألفا و807 صوتا للبام، و16 ألفا و199 صوتا للأحرار، فيما بلغت نسبة المشاركة على صعيد إقليم كلميم 58.48 في المائة.

وبخصوص المقاعد البرلمانية الجهوية لكلميم وادنون، فقد توزعت على أحزاب الأصالة والمعاصرة، والتجمع الوطني للأحرار، والاستقلال، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والعدالة والتنمية، فيما احتل الأحرار والبام الصدارة في الانتخابات الجماعية بكلميم بـ6 مقاعد لكل واحد منهما من أصل 35 مقعدا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مقاطعة جليز انتخابات 2021

مقاطعات مراكش تستكمل انتخاب مكاتبها بالتصويت على رئيسين من “الأحرار”

انتخابات 2021

إحصائيات رسمية .. “الشيبانيون” يكتسحون البرلمان وهذه نسبة النواب الأميين

انتخابات 2021

اللجنة الثلاثية تُنهي صياغة مسودة البرنامج الحكومي وتعرضها للنقاش على زعماء الأغلبية

تابعنا على