محمد ساجد - إدريس الراضي سياسة

الراضي: ساجد شخص فاشل يفتقد شرعية تسيير الإتحاد الدستوري .. ولا يشرفني أن يرأس الحزب

15 أكتوبر 2021 - 15:00

هاجم القيادي بحزب الاتحاد الدستوري إدريس الراضي، الأمين العام للحزب محمد ساجد على خلفية إقدام الأخير على إصدار قرار باسم الحزب يقضي بطرد الراضي من صفوف حزب الحصان.

وفي هذا الإطار، قال إدريس الراضي إن ساجد لا يملك شريعة تسيير الحزب حيث انتهت ولايته منذ عامين، مبرزا أن ساجد “قتل” الحزب منذ انتخابه أمينا عاما، وتسبب في تراجع إلى الوراء بشكل كبير.

واعتبر الراضي في تصريح لجريدة “العمق”، أنه لا يشرفه أن يرأس شخص مثل محمد ساجد حزب الاتحاد الدستوري، مشيرا إلى أن طريقة تسيير للحزب هي التي دفعته إلى الابتعاد عن العمل السياسي مؤخرا وعدم الترشح لأي استحقاق انتخابي.

وكشف الراضي أن ساجد كان عندما أراد الترشح لقيادة الحزب قد زاره في منزله أكثر من مرة وطلب دعمه، مبرزا أن وثق به وقام بدعمه إلا أنه أخل بجميع التزاماته وأهمل الحزب، ولم يعد عقد اجتماعات للمكتب السياسي ولا أي نشاط لمنظماته الموازية.

إقرأ أيضا: الاتحاد الدستوري يطرد الراضي

وفي السياق ذاته وصف إدريس الراضي، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري محمد ساجد بكونه شخص فاشل، مبرزا أنه “لم يتمكن حتى من الحصول على العضوية في مجلس جهة الدار البيضاء سطات، خلال الانتخابات الجهوية الأخيرة”.

وشدد الراضي ضمن تصريحه لجريدة “العمق”، على أنه لولا الدعم الذي قدمه لمرشحي الحزب خلال الاستحقاقات الانتخابية الماضية رغم قراره الابتعاد عن الممارسة السياسية لما حقق الحزب أي شيء، متحديا ساجد بأن يثبت العكس.

وأكد الراضي على أنه اعتزل العمل السياسي منذ شهور ولم يترشح لأي منصب خلال الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة، مؤكدا أنه لن يرد على “القرار الباطل” للمكتب السياسي للحزب، لا من الناحية القانونية ولا السياسية، مبرزا أنه غير معني بالحزب في المرحلة الحالية.

وكان المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري، قد أصدر قرارا يقضي بالطرد النهائي في حق القيادي بالحزب والمستشار البرلماني السابق، إدريس الراضي، من الحزب ومن جميع أجهزته وهياكله، مرجعا ذلك إلى ما صدر منه من “إخلالات وتصرفات خطيرة ولا مسؤولة أساءت للحزب ولمناضليه”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

مقر “الأحرار” يحتضن غدا الاثنين توقيع “ميثاق الأغلبية”

سياسة

حميش يعبر عن انزعاجه من كثرة المجالس الاستشارية والتعويضات الكبيرة لأعضائها

سياسة

الحكومة تستثني أنشطة السينما والمسارح والمتاحف من قرار المنع

تابعنا على