أدب وفنون

المخرج بلعباس يكشف لـ”العمق” تفاصيل فيلمه “لو كان يطيحو لحيوط” (صور)

11 نوفمبر 2021 - 19:00

شيماء لفقير

كشف المخرج المغربي حكيم بلعباس، عن فيلمه الجديد “لو كان يطيحو لحيوط ” وهو فيلم سينمائي طويل يحكي قصة سكان يعيشون حياة منفصلة، في مدينة صغيرة بنفس دورات العبء والأفراح الصغيرة. زوجات وأزواج، وأمهات وآباء، بنات وأبناء يمشون على مسارب الحداد بعد أن أخذ الموت أحبائهم، بينما تصر الحياة على الإستمرار.

وأوضح حكيم بلعباس في تصريح خاص لجريدة “العمق” أن “أحداث الفيلم تدور حول سكان يقطنون في نفس المدينة نفس العالم، لكنهم لا يعرفون دائمًا أنهم يعيشون حياة بعضهم البعض، يؤازرون كما يضرون بعضهم البعض، مرتبطون بالقرب والصداقة أو الدم، كل منهم يدعم ويدمر الآخر من خلال أعراس وجنازات، قتل وتسامح، حب وتضحية وولادة جديدة، يبني الأحياء صرح الأمل، في الوقت الذي تجول أرواح الموتى باقية لتسهر على أمان أحبائها.

وأضاف بلعباس أن “الفيلم يتوفر على 18 حكاية و80 شخصية من بينهم، قصة حب أمين ناجي وحسناء مومني، وتابع في تصريحه أن “الحكاية الأخرى تلعب فيها الممثلة زهور السليماني الأم التي تريد أن تزوج ابنتها العانس بعد أن رزقها الله بزوج وفي يوم زفافها توفيت جدتها، بين الفرح والحزن تتولى أحداث الحكاية”.

ويضم هذا العمل مجموعة من الأسماء الفنية المعروفة أبرزهم أمين الناجي، حسناء مومني، زهور السليماني، سناء العلوي، حنان بنموسى، حميد نجاح، رباب الخشيبي، يوسف يوسوفي، زينب علجي، نبيل المنصوري، فاطمة الزهراء لهويتر، أمين التاليدي، خليل أوباكا، مونصيف قبري، صلاح العسري.

وبخصوص جديده الفني، تحدث المخرج المغربي عن مشروع آخر جديد سيشرع في تصويره الصيف المقبل عبارة عن فيلم سينمائي طويل تحت عنوان “حكاية ميم”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أدب وفنون

افتتاح مركز “علي زاوا” بمراكش.. وعيوش: الشباب بحاجة للتأطير بعيدا عن الشارع (فيديو)

أدب وفنون

تفوق على فيلم مرشح للأوسكار.. تتويج “هكاكش” بالجائزة الكبرى لمهرجان الناظور

أدب وفنون

تتويج فيلم “غبار” بجائزة “أفضل إخراج” في المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة 

تابعنا على