خارج الحدود

ثلاث شركات لقاحات تجني ما يفوق ألف دولار في الثانية وأزيد من 34 مليار سنويا

سينوفارم

صباح ايت سكرات – صحافية متدربة

تجني شركات “فايزر” و”بيونتيك” و”موديرنا”، أرباحا تفوق 1000 دولار في الثانية، من لقاحات “كوفيد19″، وفق دراسة قام بها “تحالف اللقاح الشعبي”.

وأشارت هذه الدراسة، إلى أن الشركات الثلاثة، ستجني أرباحا بقيمة 34 مليار دولار هذه السنة دون احتساب الضرائب، وهو ما يعني أنها تربح ألف دولار في الثانية، و65 ألف دولار في الدقيقة، أي ما يعادل 93.5 مليون دولار في اليوم.

وقد جمعت شركات “موديرنا” و”فايزر” و”بيونتيك”، هذه الأموال عن طريق بيع كميات كبيرة من إنتاجاتها من اللقاحات إلى الدول الغنية، على حساب الدول الأقل نموا، والتي لا تزال ضعيفة التحصين ضد “كورونا”.

وقالت “مازة سيوم”، المسؤولة عن الفرع الإفريقي للتحالف الشعبي للقاحات، “من غير اللائق أن تجني بضع شركات ملايين الدولارات من الأرباح كل ساعة، في حين أن 2٪ فقط من الناس في البلدان منخفضة الدخل قد تم تطعيمهم بالكامل ضد فيروس كورونا”.

وتأسف التحالف، لرفض الشركات الثلاثة دعوات لنقل تكنولوجيا صناعة اللقاح إلى المنتجين في البلدان المنخفضة الدخل، بواسطة منظمة الصحة العالمية، بالرغم من وجود تمويل بأكثر من 8 مليارات دولار، مضيفا أن هذا الإجراء سيزيد من العرض العالمي ويخفض الأسعار وينقذ ملايين الأرواح.

ويحث تحالف اللقاح الشعبي، الذي يضم منظمة Oxfam وبرنامج الأمم المتحدة المشترك بين أعضائه 80 شخصا من عمالقة الأدوية، على رفع براءات الاختراع التي تحمي اللقاحات المضادة لكوفيد19، من خلال مبادرة من منظمة التجارة العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.