سياسة

رغم وجود صور تظهر طفلا بزي عسكري .. الأمم المتحدة: “دي ميستورا” لم ير شيئا

قالت الأمم المتحدة إن المبعوث الأممي الخاص للصحراء المغربية، ستيفان دي میستورا، “لم ير أي طفل مجند خلال زيارته لمخيمات تندوف، نهاية الأسبوع الماضي”.

وأشار الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إلى أن المبعوث الخاص، دی میستورا، “وجد في استقباله حشدا كبيرا أثناء زيارة مخيمات تندوف ولكنه بالتأكيد لم ير أي طفل مجند كما تم الحديث عنه من قبل بعض الأشخاص”.

وأوضح المتحدث ذاته أن المبعوث الأممي الخاص للصحراء المغربية، ستيفان دي میستورا، التقى بعدد من المسؤولين المغاربة الكبار وممثلين عن جبهة البوليساريو في تندوف، ومن المرتقب أن يزور اليوم مسؤولين موريتانيين بالعاصمة نواكشوط، قبل أن يتوجه بعد ذلك إلى الجزائر العاصمة للقاء المسؤولين الجزائريين.

وأظهرت صور تم تداولها على مواقع إلكترونية، المبعوث الأممي إلى الصحراء “دي ميستورا” مرفوقا بأطفال بزي عسكري خلال زيارته، السبت الماضي، لمخيمات تيندوف داخل الأراضي الجزائرية، وذلك في إطار أولى جولاته الميدانية في المنطقة الإقليمية منذ تعيينه في هذا المنصب الدبلوماسي في السادس من أكتوبر 2021 خلفا للألماني هورست كوهلر الذي انتهت مهمته في 22 ماي من سنة 2019.

واستنكر العديد من النشطاء الحقوقيين تجنيد الأطفال، معتبرين ذلك انتهاكا صارخا لحقوقهم وجريمة حرب يجب على المنتظم الدولي التصدي لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *