منوعات

هل تحسم الحبة السامة صراع فِيَلَة المال على تويتر؟

17 أبريل 2022 - 05:30

أثار العرض المغري من قبل الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” إيلون ماسك، من أجل الإستحواذ على شركة تويتر ردود فعل قوية، سواء من طرف أحد أكبر المساهمين فيها، الأمير السعودي الوليد ابن طلال، أو من قبل موظفيها.

وتبادل أغنى رجل في العالم مع الأمير السعودي انتقادات أثارت قضايا سياسية حول حرية التعبير. وأعلن موظفو شركة تويتر من جهتهم مخاوفهم من الاستبداد إذا سيطر ماسك على الشركة، ليلجأ مجلس إدارتها في حسم الصراع من خلال آلية تعرف بـ”الحبة السامة” من شأنها قطع الطريق أمام إيلون ماسك للاستحواذ على الشركة. فيما يرى محللون أن أغنى رجل في العالم لن يتوقف حتى يستحوذ على الشركة.

فما هي القصة؟

آلية “الحبة السامة”

بعد اقتراح غير مرغوب وغير ملزم للاستحواذ عليها من قبل إيلون ماسك، أعلنت شركة “تويتر” الجمعة أن مجلس إدارتها قد اعتمد بالإجماع خطة محدودة المدة لحقوق المساهمين، حسب وكالة شينخو.

وستقلل خطة الحقوق، التي تأتي في إطار خطوة تعرف باسم آلية “الحبة السامة”، من احتمال سيطرة أي كيان أو شخص أو مجموعة على “تويتر” من خلال تجميع الأسهم عبر السوق المفتوحة دون دفع علاوة سيطرة مناسبة لجميع المساهمين، أو دون تزويد مجلس الإدارة بما يكفي من وقت لإبداء أحكام مبنية على إطلاع واتخاذ إجراءات تصب في مصلحة المساهمين، وفقا للإعلان.

وقالت الشركة ، حسب نفس المصدر، إن خطة الحقوق لا تمنع مجلس الإدارة من التعامل مع أطراف أو قبول اقتراح استحواذ في حال كان المجلس يعتقد أنه يصب في مصلحة “تويتر” ومساهميها.

وأشارت إلى أن خطة الحقوق تتشابه مع خطط أخرى اعتمدتها شركات مملوكة للعموم في ظروف مماثلة، وبموجب خطة الحقوق، ستصبح الحقوق قابلة للممارسة إذا حصل كيان أو شخص أو مجموعة على ملكية انتفاعية بنسبة 15 بالمائة أو أكثر من أسهم “تويتر” العادية المعلقة في معاملة لم يوافق عليها مجلس الإدارة.

العرض المغري الذي قدمه ماسك

أعلن ماسك الخميس أنه قدم عرضا لشراء “تويتر”. وأعرب الملياردير عن استعداده لدفع 54.20 دولار أمريكي للسهم الواحد لشراء 100 في المائة من الشركة. ويقدر العرض النقدي بالكامل قيمة شركة شبكة التواصل الاجتماعية بنحو 43 مليار دولار أمريكي.

وفي حين أقر بأنه “غير متأكد” مما إذا كان سيتمكن بالفعل من شراء “تويتر”، لفت إلى أن هناك خطة بديلة إذا تم رفض عرضه الأولي.

وأكد أغنى شخص في العالم، بثروة 264.6 مليار دولار وفقًا لتقديرات فوربس، أن لديه أصولاً كافية لشراء شركة توتير ولديه بالفعل “خطة بديلة” جاهزة إذا قرر مجلس الإدارة رفض عرضه، حسب فوربس الشرق الأوسط.

وحسب قناة الحرة، قال ماسك في وثيقة أرسلها إلى هيئة مراقبة البورصة الأميركية، أن هذا العرض هو “الأفضل والنهائي”، مهددا بأنه في حال الرفض “سيعيد النظر في موقعه كمساهم” في الشبكة الاجتماعية.

وفي رسالة موجهة إلى رئيس مجلس إدارة تويتر، بريت تايلور، أكد ماسك، حسب نفس المصدر، أنه استثمر في المنصة بسبب دورها المحوري في “حرية التعبير حول العالم”، ما يشكل برأيه “موجبا اجتماعيا للأنظمة الديموقراطية الفاعلة”. محددًا خططه لجعلها “منصة لحرية التعبير”.

وأضاف: “لكن منذ قمت باستثماري، أدركت أن الشركة لا تزدهر ولا تفي بواجبها الاجتماعي بشكلها الحالي”، مقترحا سحب تويتر من بورصة نيويورك.

الوليد بن طلال يرفض العرض وماسك يتفاعل

قال الوليد بن طلال، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة ، والذي يعد من أكبر المساهمين في شركة تويتر، في تغريدة، الخميس: “لا أرى أن العرض المقترح من إيلون ماسك بشراء أسهم تويتر بسعر 54.20 دولار للسهم يقترب من القيمة الجوهرية للشركة، بالنظر إلى آفاق نموها” ثم تابع، حسب قناة الحرة، “كوني أحد أكبر المساهمين أرفض هذا العرض”.

ولم يتأخر رد ماسك الذي علق على تغريدة بن طلال بالقول “مثير للاهتمام” قبل أن يسأل الأمير السعودي عن “قيمة حصة المملكة في تويتر، بشكل مباشر أو غير مباشر”؟

وتابع ماسك في تغريدته موجها السؤال للأمير السعودي: “ما هي وجهات نظر المملكة بشأن حرية التعبير الصحفية؟”

وحسب نفس المصدر، لا ينص القانون السعودي على حرية التعبير أو حرية الصحافة، حسبما ذكرت وزارة الخارجية الأميركية في عام 2018، وفق شبكة “فوكس” الأميركية.

وأشارت الشبكة إلى أن القانون الأساسي ينص على أن “وسائل الإعلام وجميع وسائل التعبير الأخرى يجب أن تستخدم لغة مدنية ومهذبة، وتساهم في تعليم الأمة، وتعزز الوحدة”. و”يحظر على وسائل الإعلام ارتكاب أعمال تؤدي إلى الفوضى والانقسام، أو تؤثر على أمن الدولة أو علاقاتها العامة، أو تقوض كرامة الإنسان وحقوقه”.

انقسام آراء المحللين

انقسمت آراء المحللين حول عرض إيلون ماسك للاستحواذ على تويتر بين كونه استيلاء عدائي أو إلهاء عن التحديات التي تواجه شركته تيسلا، حسب فوربس الشرق الأوسط.

وارتفعت أسهم تويتر بعد أن عرض الاستحواذ على الشركة مقابل حوالي 43 مليار دولار.

وقفزت أسهم تويتر بنسبة 0.5%، الخميس، بعد أن قدم ماسك عرضًا نقديًا بالكامل بقيمة 54.20 دولارًا للسهم الواحد للحصول على بقية الشركة، بعد أيام من كشفه أنه يمتلك حصة بنسبة 9%، وفقًا للإيداعات لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات.

على الرغم من عرض الاستحواذ الكبير الذي قدمه ماسك، والذي يدعي أنه “أفضل عرض نهائي له”، كان رد الفعل الأولي من محللي وول ستريت مختلطًا، مع بقاء البعض مشككين حول ما إذا كانت تويتر ستقبل هذا العرض، بينما يقول آخرون إن ماسك لن يتوقف حتى يمتلك 100% من الشركة.

وقامت شركة الاستثمار CFRA بتخفيض تصنيف تويتر من تصنيف “شراء” إلى “تعليق”، الخميس، قائلة إن سعر العرض يجب أن يكون “جذابًا للمساهمين” ويكون “صعب الرفض”، نظرًا لأنه من غير المرجح أن يقدم ماسك عرضًا أفضل

وفي الوقت نفسه، يعتقد محلل Wedbush، دان آيفز، أن المسلسل سينتهي بامتلاك ماسك للشركة بعد “الاستيلاء العدواني”، مضيفًا أنه من غير المرجح إلى حد كبير أن يتمكن أي من مقدمي العروض الآخرين من تقديم عرض “على هذا المستوى من السعر”.

وقال محلل Mirabaud، نيل كامبلينغ، لصحيفة فاينانشال تايمز، إن ذلك قد يكون “حيلة دعائية” أخرى أو “تكتيكًا لتحويل الانتباه”، مشيرًا إلى أن ماسك يمكن أن يصرف الانتباه عن قضايا أخرى مثل مصنع تيسلا المغلق في الصين.

يقول الرئيس التنفيذي لشركة New Constructs الاستثمارية، مقرها ناشفيل، ديفيد ترينر “من المرجح أن يتلاشى عرض ماسك لأسهم تويتر عندما يدرك المستثمرون أن ماسك ليس هو الحل لتحديات تحقيق الدخل وتجربة المستخدم على تويتر”.

يضيف: “عرض ماسك لشراء تويتر هو أحدث تطور في ملحمة استمرت لأسابيع، وهو ببساطة إلهاء عن العديد من التحديات التي تواجه تيسلا نفسها”.

يقول مؤسس شركة Vital Knowledge، آدم كريزافولي “يبدو من الصعب تخيل أن مجلس إدارة تويتر سيقبل عرض سعر سهم بقيمة 54.20 دولارًا للسهم نظرًا لأن السهم كان بمقدار 70 دولارًا منذ أقل من عام. يصبح السؤال ما إذا كان ماسك سيزيد عرضه، خاصة وأن معظم أصوله مجمدة في تيسلا و SpaceX “سبيس إكس”

الموظفون قلقون

عقد الرئيس التنفيذي لتويتر، باراغ أغراوال، اجتماعا على مستوى الشركة لطمأنه قوته العاملة المكونة من 7500 موظف بدوام كامل قائلا إن رجلا واحد لا يمكنه تغيير ثقافة بيئة العمل وأن الأمر متروك للشركة لوضع الإستراتيجية، وفقا لأشخاص مطلعين تحدثوا للصحيفة الأميركية شريطة عدم الكشف عن هويتهم، حسب قناة الحرة.

وأعرب موظفو تويتر عن قلقهم من بيئة العمل داخل الشركة حال استحواذ الملياردير، إيلون ماسك، على موقع التواصل الاجتماعي الشهير.

وتقول صحيفة “واشنطن بوست”، حسب نفس المصدر، إن عديد من موظفي شركة تويتر التي تشتهر بقواها العاملة الليبرالية وبيئة العمل المرنة، عبروا عن استيائهم من ماسك.

وكان أغراوال الذي تولى منصبه كرئيس تنفيذي للشركة في ديسمبر فقط، في موقف غير مريح للرد على انتقادات الموظفين لماسك في اجتماع شامل يوم الخميس.

وتناول الاجتماع، وفقا لـ “واشنطن بوست”، مجموعة واسعة من الأسئلة من العاملين في تويتر حول عرض ماسك لشراء الشركة، بما في ذلك كيفية معاملة الأشخاص الملونين في شركته “تسلا” ودعم الملياردير القوي لحرية التعبير على وسائل التواصل الاجتماعي.

طلب آخرون تمثيل الموظفين في مجلس الإدارة وعما سيحدث لوحدات الأسهم المقيدة لموظفي تويتر إذا تم الاستحواذ على الموقع كشركة خاصة.

ورفض تويتر التعليق لصحيفة “واشنطن بوست”، فيما لم يرد ماسك على طلب للتعليق.

وحتى قبل الاستحواذ، كافح بعض موظفي الشركة لدعم تورط ماسك لأنهم يقولوه إن قيم الملياردير الأميركي تناقض قيم الشركة، وفقا للوثائق الداخلية التي أطلعت عليها صحيفة “واشنطن بوست”

ولاحظ العديد من الموظفين في الرسائل الداخلية أن ماسك الذي يعتبر نفسه بطلا لحرية التعبير، بدا وكأنه يعبّر عن ازدراء الهوية الجندرية.

سأل أحد الموظفين: “نعلم أنه تسبب في ضرر للعمال ومجتمع المتحولين والنساء وغيرهم ممن لديهم نفوذ أقل في العالم. كيف سنقوم بالتوفيق بين هذا القرار وقيمنا؟ هل الابتكار يتفوق على الإنسانية؟”

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منوعات

الكسكس يجمع الناس ثقافيا ويفرق المغاربيين سياسيا

منوعات

ما علاقة عدوى جدري القردة بالمثلية الجنسية؟

منوعات

أهم 3 عملات رقمية تأثرت بالهبوط الأخير

تابعنا على