خارج الحدود

على أبواب المغرب.. تسجيل عشرات الإصابات بمرض “جدري القرود” بإسبانيا والبرتغال

أعلنت إسبانيا والبرتغال، عن تسجيل أكثر من أربعين إصابة مؤكدة أو يشتبه في أنها بمرض “جدري القرود”، وهو مرض نادر في أوروبا، وذلك بعدما أعلنت بريطانيا عن ظهور المرض فيها قبل أيام.

وقالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إنها تريد الإضاءة، بالتعاون مع بريطانيا، على الإصابات بجدري القرود التي تكتشف في هذا البلد منذ بداية ماي، خصوصا في مجتمع المثليين.

وأعلنت السلطات الصحية المحلية في منطقة مدريد، مساء أمس الأربعاء، اكتشاف 23 إصابة يشتبه في أنها جدري القرود، وهو مرض متوطّن في غرب إفريقيا.

وجدري القرود مرض فيروسي نادر يشبه مرض الجدري الذي يصيب البشر، وتم إعلان القضاء عليه عام 1980.

ورغم أن أعراضه أخف كثيراً من أعراض الجدري إذ يشفى معظم المصابين في غضون بضعة أسابيع، فإنه قد يكون مميتا في حالات نادرة.

وأوضح بيان السلطات على تويتر “عموما، يحدث انتقال المرض عن طريق الجهاز التنفسي لكن هذه الحالات الـ 23 المفترضة للعدوى تشير إلى أن الانتقال حدث عبر الأغشية المخاطية أثناء علاقات جنسية”.

أما في البرتغال، فهناك “أكثر من 20 إصابة يشتبه في أنها جدري القرود، في منطقة لشبونة تم تأكيد خمس منها”، كما أعلنت السلطات الصحية في البرتغال في بيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.