منتدى القراء

إصلاح المدرسة العمومية.. حتى لا نتهم بعرقلة الإصلاح!

لعل اللجوء إلى المذكرات الزجرية البعيدة عن تساهل الليونة، بهدف فرض الانضباط، مع تعديل للزمن المدرسي حسب القدرة النفسية التركيزية للمتعلمين ،واقتصار الدراسة على خمسة أيام في الأسبوع ،وتعديل حصص بعض المواد بتقليص مدتها الزمية ،والتطبيق الصارم لعتبة النجاح في 10/20 لكل المستويات وإعادة النظر في نظام دورات السنة وتعديلها، أضف إلى ذلك إعادة الصلاحية لمجالس الأقسام من خلال منحها سلطة القرار الانضباطي أو الإحالة على التكوين المهني، والاسراع في إصدار قانون أساسي جديد يوحد مسار الترقي للجميع ويفتح الباب لمباريات الترقية لتشجيع التكوين الذاتي، ويقضي على التفاوتات الطبقية بين الأسلاك لكي يشجع الاستقرار الوظيفي وينهي مشاكل تغيير الاطار، زد على ذلك تحديد المستلزمات الدراسية بمذكرة وزارية واضحة، لتفادي المحفظة المرهقة الضخمة المرتبطة بالسوق أكثر من ارتباطها بمجال التربية، وبداية أجرأة خلق مسارات لغوية في التعليم العالي، للإختيار أمام القدرة التواصلية لكل طالب دون فرض لغة ما علية فالعلم يعلم بجميع اللغات ،بحيث الترجمة متوفرة والأبحاث لا محدودة.

هنا سيصلح التعليم وتعود المياه لمجاريها ونعود للمدرسة الأم الثانية.

فالروائز والتقارير الدورية لن تحل المشاكل البنيوية.

ها أنا أقترح من جديد .و الشكرا الجيل للإعلام الحر ولكل المخلصين لهذا الوطن العزيز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.