أخبار الساعة، مجتمع

خفض الأجور والحرمان من “CNSS” يدفع عاملات مطعم ثانوية ببني ملال للإضراب

تخوض عاملات مطعم ثانوية التفاح التأهيلية بتيزي نسلي، نواحي بني ملال، إضرابا مفتوحا عن العمل، احتجاجا على خفض أجورهن وحرمانهن من التسجيل في صندوق الضمان الاجتماعي.

وطالبت العاملات بالحد الأدنى للأجور، بعدما أجبرهن الممون الذي فاز بصفقة تدبير مطبخ الثانوية، على العمل مقابل أجر 1500 درهم، مع الحصول عليه عبر الأظرفة عوض الحساب البنكي.

وكشفت البرلمانية مريم أوحساتا، من خلال تدوينة على “فيسبوك”، أن “العاملات كن يتقاضين أجرة 2800 درهم للشهر مع التصريح في صندوق الضمان الاجتماعي، إلا أنهن وجدن أنفسهن مجبرات على قبول شروط صاحب الشركة أو التعرض للطرد”.

وحمَلت برلمانية التقدم والاشتراكية ببني ملال، المسؤولية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة”، معتبرة أن “هذه الممارسات انتهاك لحقوق هؤلاء العاملات اللاتي يخضن الإضراب منذ الجمعة الماضية”.

وتابعت بالقول إنها “سبق أن اتصلت بالمدير الجهوي للتربية الوطنية الذي وعدها بحل المشكل إلا أنه لم يحل”، مشيرة إلى أنها “تواصلت مع الوزير من أجل إيجاد حلول منطقية وواقعية تضمن حقوق العاملات والعاملين بهذه المؤسسة”.

وأشارت البرلمانية ذاتها إلى أن “سبق أن حجزت 250 كليو غراما من اللحوم الفاسدة تعود لصاحب هذه الشركة داخل داخلية أغبالة نواحي بني ملال، بعد شكاية تقدمت بها جمعية آباء وأولياء التلاميذ”.

وحاولت جريدة “العمق” التواصل مع المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ببني ملال، من أجل معرفة تفاصيل هذا الموضوع، إلا أن هاتفه ظل يرن دون مجيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *