أخبار الساعة، مجتمع

سرقة تطال حاويات أزبال بمضايق تودغى ضواحي تنغير

عبرت جماعة أيت سدرات الجبل العليا، بإقليم تنغير، في بلاغ موجه للرأي العام، عن أسفها مما وصفته بـ”الأيادي الخفية التي تعرقل تنمية المنطقـة، بعد قيام مجهولين مرة أخـرى بنهـب بـعـض ممتلكات الجماعة رغـم بساطتها”.

وأوضح البلاغ ذاته أنه “هذا النهب يشمل حاويات النفايات الموجودة بمضايق دادس السياحية، التي تم وضعها هناك لتفادي رمي النفايات على جنبات الوادي وإعطاء جمالية وبيئة نظيفة للمكان، والتي أقدم عليها أشخاص مجهولون”.

وشجبت جماعة أيت سدرات، في الوثيقة ذاتها، “هذه الممارسات الغير مسؤولة واللأخلاقية، التي لا تمكن أن تصدر إلا من حـاقـد على المنطقـة وعلى ساكنتها ، ولا يهنأ إلا حين يراها تحت ظلال التهميش والتخلف”.

وأهابت بجميع المواطنين ساكنة الجماعة ومكونات المجتمع المدني والسلطات المحلية، إلى التعاون وتظافر الجهـود كـل مـن موقعه، وترسيخ ثقافة المحافظة على المنشآت والتجهيزات العمومية،

وطالبت الجماعة بـ”التبليغ عن كل من سولت له نفسه العبث والحاق الضرر بها تكريسا لمفاهيم التضامن الاجتماعي ونشر مبادئ التوعية والتحسيس بأهمية ووظائف هذه المنشآت العامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • ALBERT المراكشي
    منذ سنة واحدة

    لا يمكن أن يسرقها سوى السكان القريبون منها.... أخذوها ليجعلوها معلفة يضعون فيها أعلاف بهائمهم الخاصة.