منوعات

حزب الاستقلال يزكي شابا لخلافة كريمين على رأس جماعة بوزنيقة

زكى حزب الاستقلال، الشاب طارق الخياري من أجل الترشح لخلافة الرئيس المعزول وزميله في الحزب امحمد كريمين على رأس جماعة بوزنيقة.

زكى حزب الاستقلال، الشاب طارق الخياري من أجل الترشح لخلافة الرئيس المعزول وزميله في الحزب امحمد كريمين على رأس جماعة بوزنيقة.

ويتقدم الخياري لهذه الانتخابات، التي ستُجرى يوم 30 ماي 2023، وحيدا في ظل غياب أي منافس، بفعل هيمنة حزب الاستقلال على أغلبية مقاعد الجماعة.

ويشغل الخياري مهام كاتب مجلس جماعة بوزنيقة، كما كان يشغل نائبا لرئيس المجلس الإقليمي لبنسليمان، قبل أن يقدم استقالته الأسبوع الماضي، استعدادا لتولي منصب رئيس الجماعة.

ووفق مصادر مطلعة، فإن الخياري هو من مواليد مدينة بوزنيقة ويشتغل كمقاول في مجال البناء، وهو متزوج وأب لطفل، وحاصل على دبلوم جامعي في تقنيات المحاسبة بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس.

كما حصل المرشح على الإجازة المهنية في التدبير المالي والمحاسبة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، وماستر في الجودة والانتاج وإدارة الخدمات اللوجستية بكلية العلوم والتقنيات بطنجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • من ساكنة بوزنيقة
    منذ 4 أشهر

    نتمنى للشاب التوفيق في مهامه الجديدة وألا يكون امتدادا واستمرارا لسابقه المعزول الذي ينتمي إلى نفس حزبه لأن ذلك سوف لن يضر الساكنة فحسب بل سيضر حزبه بالخصوص و سيعطي انطباعا و حكما على أن أعضاء الحزب كلهم من طينة واحدة وأن همهم هو الاغتناء على حساب مصالح المدينة و سكانها. كما نرجو منه أن يعيد حساباته و يراجع رخص استغلال المحلات التجارية المخصصة لبائعي مواد البناء التي يتضرر منها كل من يسكن قربها من كثرة الضجيج و التلوث و الفوضى التي تحدثها. كما نهمس في اذنه أن يطبق عليهم القانون رغم أن له علاقة ببعضهم لكونه مقاولا في مجال البناء و الله ولي التوفيق.